«ريحة الحبايب».. تعرف على العلاقة الغريبة بين العطور ومشاعر الإنسان

السبت، 25 أغسطس 2018 08:00 ص
«ريحة الحبايب».. تعرف على العلاقة الغريبة بين العطور ومشاعر الإنسان
عطور

تعتبر حاسة الشم من أهم الحواس لدى الإنسان والتى ترتبط بالحواس الأخرى، حيث يمكن للإنسان تمييز ما بين 5000 لـ10000 نوع رائحة طوال حياته، وتتعدى حاسة الشم كونها مجرد حاسة، بل إنها قد ترتبط بالمشاعر والذكريات أيضا، فكم مرة تذكرت موقفا بسبب رائحة معينة؟ وكم من مكان تعرف رائحته وتشتاق لزيارته كل فترة؟ والسؤال الذى يطرح نفسه الآن هو هل تتحكم الرائحة فى الحب؟

 

تحدث موقع مجلة «فوج»، فى نسختها العربية، حول العلاقة الغريبة بين العطور والانجذاب بين الرجل والمرأة، حيث قالت الكاتبة «كلير بينجهام»: «عندما يثير العطر المشاعر، فيصبح جزءا من حياة أصحابه»، فيما أكدت المخرجة الإبداعية بإحدى بيوت العطور الشهيرة، رانيا نعيم: «إذا وجدت عبيرا يعطيك الرضا، فهذا أفضل ما يسبب سعادتك، فإننى أرى شخصيتى فى عطرى».

 

كما أكد جون أليسون، خبير العطور العالمى، أن العطور من أهم الجوانب فى العلاقات العاطفية، مشيرا إلى أن الشخصين يتذكران رائحة الشريك والعطر الذى يستخدمه باستمرار، كاشفا عن أنه بإمكان العطور أن تغير الحالة المزاجية للإنسان، وهو ما يجعل للعطور ركن هام فى العلاقة العاطفية.

 

 وفى كتاب A Scented world، والذى تناول تأثير العطور على الإنسان، ورد أن العطور المميزة للحبيبين تعتبر من أهم الذكريات التى يظل يتذكرها الشخص، خاصة حال الانفصال، كما أن لها تأثيرا فعالا فى إبعاد المواقف السيئة.

 

الكاتبة «كلير بينجهام» أكدت أيضا أن حاسة الشم يتحدد عليها العديد من الجوانب مثل «الإلهام، والتفكير، ودرجة التركيز» وغيرها من الجوانب الأخرى التى ترتبط بالمشاعر والذكريات، ما يجعل بعض الدول تستخد بعض الروائح المميزة لتنشيط السياحة، حيث تخلق حالة من الارتباط بين السائح والمكان، حتى يعود مرة أخرى.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق