«الروح تدب في المسرح».. أبطال «ولاد البلد» في مهمة قومية لمواجهة الإرهاب والتطرف

السبت، 25 أغسطس 2018 10:00 ص
«الروح تدب في المسرح».. أبطال «ولاد البلد» في مهمة قومية لمواجهة الإرهاب والتطرف
مسرحية ولاد البلد
حسن شرف

مع شروق الشمس، يجتمعون في مكان ما؛ لبداية جولة جديدة تضاف إلى جولاتهم المتعددة، بعدما حزموا حقائبهم، وأنهوا بروفاتهم استعدادا لتقديم عرضهم المسرحي «ولاد البلد»، الذي لاقى نجاحا كبيرا خلال الفترة الماضية، في عدد من محافظات المحروسة بدأت بالقاهرة، ووصلت إلى نجوع وقرى محافظات الصعيد.

نجاح المسرحية المستمر، دفع الدكتورة إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة، لإصدار قرارا وزاريا بإنشاء شعبة مسرح «المواجهة والتجوال» بفرقة المسرح الحديث التابعة للبيت الفني للمسرح، على أن يتولى المخرج محمد الشرقاوي، مخرج العرض المسرحي «ولاد البلد»، مهمة الإشراف على الشعبة الجديدة.

 

ولاد البلد 2

 

قالت وزيرة الثقافة إن تأسيس الشعبة جاء بعد نجاح مبادرة مسرح المواجهة التي تم الإعلان عنها خلال مايو الماضي بهدف مواجهة العنف والإرهاب والتطرف من خلال فنون المسرح، باعتباره أحد أهم وسائل القوة الناعمة للتغيير الفكري الإيجابي إلى جانب تحقيق العدالة الثقافية ونشر رايات التنوير في ربوع الوطن.

 

محمد الشرقاوي أكد في حواره مع «صوت الأمة» أن نجاح العرض المسرحي ولاد البلد يرجع إلى تكاتف أبطال العرض وإيمانهم الشديد بما يقدموه، وإصرارهم المستمر على تقديم العرض والوصول به إلى المناطق النائية في قرى الصعيد.

 

وأضاف أن «ولاد البلد» ليست التجربة الأولى له في التجوال، حيث سبقتها تجربته الأولى مع البيت الفني للمسرح، وهي مسرحية «عاشقين ترابك الجزء الأول» وقدمها في عام 2011، واصطدمت حينها مع دولة الإخوان، وتم تقديم الجزء الثاني منها في 2013 خلال رئاسة الفنان فتوح أحمد للبيت الفني للمسرح، وعُرضت في عدد من المحافظات، وكذلك في معسكرات الأمن المركزي، دعما لهم ضد الهجمة الشرسة التي تعرضوا لها خلال هذه الفترة، ومن خلال تلك الجولات شاهد الشرقاوي مصر الحقيقية بأطرافها المتباعدة.

 

ولاد البلد 4

 

ومع تولي الفنان اسماعيل مختار رئاسة البيت الفني للمسرح، قرر الاعتماد على المخرج محمد الشرقاوي لتقديم «ولاد البلد»، وهي عبارة عن مجموعة من الأفكار والمشكلات المتجذرة في المجتمع المصري، وتم إسناد مهمة التأليف للدكتور مصطفى سليم، وذلك حسب ما قاله الشرقاوي.

 

وأوضح أنه تم التواصل مع إدارة البرامج الثقافية، ووزارة التنمية المحلية، لتسهيل مهمة الفرقة في التجوال مرة أخرى بعرض "ولاد البلد" والذي لاقى نجاحا كبيرا في عدد كبير من المحافظات، وهو ما دفع الدكتورة إيناس عبدالدايم لاتخاذها قرارا بإنشاء مسرح المواجهة، مؤكدا  إن هدف الشعبة الجديدة هو الوصول إلى الجمهور برسائل محددة.

 

وأكد أنه يسعى إلى إنشاء ورش عمل تصاحب العروض المسرحية لتعليم أبناء الريف والقرى كيفية صناعة المسرح، كي يصبحوا خط الدفاع الأول في مناطقهم ضد أي أفكار ظلامية أو متطرفة، وذلك من خلال الاعتماد على المدرسين في المعهد العالي للمسرح.

 

ولاد البلد 3

 

ولفت إلى أن العروض التي يتم اختيارها تتميز بأنها تناقش قضايا مصرية خالصة، مثل المواطنة أو الأفكار الأصولية المتطرفة، فضلاً عن أن أماكن العروض تكون منتقاة بدقة، وغالباً تكون عانت من المشكلة التي يتناولها العرض. وأضاف أن المشروع يسعى الى تعظيم الاستفادة من الفراغات المفتوحة من أجل نشر المسرح في المجتمع، لافتاً إلى أنه فوجئ بإقبال أهل الصعيد والريف على عروض المسرح. وقال إن المشروع يعتبر إدماج لقطاع الثقافة في حال المعركة التي تخوضها، سواء على الصعيد العسكري أو الاقتصادي أو السياسي.

 

ولاد البلد 5

 

من ناحيته أعرب الفنان إسماعيل مختار، رئيس البيت الفني للمسرح، عن سعادته بقرار وزيرة الثقافة، مؤكداً أهميته في إعداد خريطة للعروض تشمل الأماكن الأكثر احتياجاً في المحافظات لتصل الخدمة الثقافية والمسرحية لكل مواطن متمنيا التوفيق للمخرج محمد الشرقاوي في مهمته الجديدة.

 
 
ولاد البلد 6
 

 

ولاد البلد 7
 

 

ولاد البلد
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق