محاولة حوثية فاشلة لتعطيل الملاحة بالبحر الأحمر.. والميلشيات تغري الصغار بـ70 دولارا

السبت، 25 أغسطس 2018 07:00 م
محاولة حوثية فاشلة لتعطيل الملاحة بالبحر الأحمر.. والميلشيات تغري الصغار بـ70 دولارا
ميلشيات الحوثي- أرشيفية

 

فجر الجيش اليمني المدعوم من قوات التحالف العربي، في وقت سابق من اليوم السبت 6 ألغام بحرية زرعتها الميليشيات الحوثية في المياه الدولية بالبحر الأحمر.

 

ونقلت قناة العربية، عن مصدر عسكري في التشكيل البحري بالمنطقة الخامسة بالجيش اليمني، قوله إن الفرق البحرية العسكرية تمكنت من العثور على 6 ألغام بحرية قرب مرسى حبل في محافظة حجة وقامت بتفجيرها رغم محاولة الحوثيين إخفاءها بعد مترين في عمق البحر.

 

ولافت المصدر، إلى أن الحوثيين يحاولون تعطيل الملاحة في البحر الأحمر من خلال زرع الألغام التي تهدد الملاحة الدولية. ويخوض الجيش اليمني بإسناد من التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، معارك ضارية مستمرة منذ يوم الثلاثاء الماضي، أحرزت خلالها تقدما ملحوظا في المعقل الرئيسي لزعيم المليشيا الانقلابية في مران.

 

وذكرت قناة «العربية الحدث» الإخبارية أن ميلشيات الحوثي تغرى صغار السن بالمال ومن ثم الدفع بهم إلى جهات القتال واستغلال حماسهم لتنفيذ أجندتها في المحافظات اليمنية، لافتة إلى أن هذه الإغراءات زادت من مآسي الأهالي. وأوضحت القناة أن المليشيات الانقلابية تغرى صغار السن للقتال بصفوفها مقابل 70 دولارا شهريا لكل منهم.

 

وكانت مصادر أمن يمنية قالت في وقت سابق إن مليشيا الحوثي استقطبت مطلع العالم الجاري أكثر من 10 آلاف شاب من خريجي الثانوية العامة، عن طريق إغرائهم بالمال وإلحاقهم بالكليات العسكرية والأمنية الخاضعة لها، ولا تكشف هذه المليشيات لهؤلاء الشباب عن نواياها، ليجدوا أنفسهم وقد زج بهم في جبهات القتال خلافا لوعودها.

 

وعلى صعيد متصل، لقي عدد من القيادات الميدانية لمليشيا الحوثي مصرعهم اليوم بمحافظة صعدة جراء قصف مدفعي شنه الجيش اليمنى على مواقع المليشيا في مران جنوبي غرب المحافظة.

 

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية «سبأ» عن مصدر ميداني قوله، إن قياديا من المليشيا الحوثية لقي مصرعه مع عدد من مرافقيه إثر استهداف مدفعية الجيش موقعا للحوثيين فى منطقة طيبان مران»، موضحا أن القيادي يعتبر أحد المقربين لقائد المليشيا ومن مؤسسي المليشيا الحوثية المدعومة من إيران.

 

وأشار المصدر إلى أن قياديا آخر في الميليشيا لقي مصرعه إلى جانب المشرفين الحوثيين في الضربة المدفعية ذاتها.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق