استراتيجية أمريكية جديدة لمواجهة الإرهاب.. ودحر داعش في سوريا والعراق (فيديو وصور)

السبت، 25 أغسطس 2018 01:00 م
استراتيجية أمريكية جديدة لمواجهة الإرهاب.. ودحر داعش في سوريا والعراق (فيديو وصور)
ترامب

 

اعتمدت الولايات المتحدة الأمريكية استراتيجية جديدة لمكافحة الإرهاب والتطرف يمكن التعرف عليها من خلال مواقف الدولة تجاه المجتمع الدولى وكلمات وخطابات المسئولين الأمريكيين، حيث أوضحت السفيرة نيكى هايلى، الممثلة الدائمة لأمريكا بالأمم المتحدة، فى كلمتها باجتماع مجلس الأمن الدولى، حجم التهديدات التى تواجه السلم والأمن الدوليين، والتى تسببها الأعمال الإرهابية والمتطرفة، كما أوضحت استيراتيجية بلادها للتعامل مع تلك التحديات.

 

الممثلة الدائمة لأمريكا بالأمم المتحدة أكدت أيضا أن تنظيم داعش الإرهابى كان التحدى الأقوى خلال السنوات السابقة، مشيرة إلى أن إرهابيو التنظيم استولوا على ثانى أكبر مدينة بالعراق قبل 3 سنوات، كما اعتبروا شمالى سوريا ملاذ آمن للتخطيط لهجماتهم الإرهابية، موضحة أن واشنطن تقدمت الصفوف لمواجهة هذا التنظيم الإرهابى، مضيفة: «جمعنا التحالف الدولى لدحر داعش، وهو شراكة بين دول ومنظمات متشابهة التفكير لمواجهة خطر الإرهاب».

 

السفيرة نيكى هايلى، أوضحت أيضا أن هذا التحالف الدولى يضم 77 عضوا الآن، وأنه ساعد على تحرير أراضى العراق من إرهابى داعش، كما تمكن من طرد عناصر التنظيم الإرهابى من معظم أهدافه بسوريا، مشددة على أن المعركة لم تنته بعد، مشيرة إلى استمرار قتال التحالف الدولى ضد ذلك التنظيم.

 

الممثلة الدائمة لأمريكا بالأمم المتحدة قالت أيضا: «نعرف الأدوات الحاسمة فى هذه المعركة»، مضيفة: «لقد قادت الولايات المتحدة التفاوض على قرار مجلس الأمن رقم 2396 الذى يحدد أعلى المعايير للدول لتعطيل سفر المقاتلين الإرهابيين الأجانب، بحيث يجب على كل دولة عضوا بالتنظيم تنفيذ القرار للسيطرة على الطرق التى يستخدمها الإرهابيون فى التنقل».

 

وأكدت «هايلى» استخدام دول التحالف أحدث التقنيات لرصد سجلات أسماء المسافرين، وقوائم المراقبة، والبيانات الحيوية، لتحديد التهديدات التى تحاول عبور الحدود، مشيرة إلى أن ذلك الرصد التقنى للمسافرين يعتبر من أهم خطوات القضاء على التنظيم الإرهابى نهائيا، مشيرة إلى ضرورة وضع استراتيجيات للتصدى للإرهابيين الذين يحاولون العودة لديارهم.

 

وفى جلسة بمجلس الأمن خصصت للحديث عن مكافحة الإرهاب بالعالم، قالت نيكى هيلى: «لن نسمح نهائيا للتنظيم الإرهابى بالعودة من جديد.. 150 ألف سورى عادوا إلى الرقة التى كانت عاصمة داعش من قبل"، مضيفة: «الدرس هنا أن داعش عدو يتكيف ويتسلل للأماكن التى تخلو من السيطرة».

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق