لماذا تقدم 4 وزراء في الحكومة الأفغانية بالاستقالة؟.. الرئيس الأفغاني يعلن موقفه

الأحد، 26 أغسطس 2018 12:00 م
لماذا تقدم 4 وزراء في الحكومة الأفغانية بالاستقالة؟.. الرئيس الأفغاني يعلن موقفه
الرئيس الأفغانى أشرف غنى
وكالات

«قتل شخصان غداة تفجير انتحاري في أفغانستان».. تتصدر يوميا صفحات المواقع الإخبارة، أنباء عن هجوم أرهابي، أو انفجار في إحدى الولايات الأفغانية، نتيجة هجوم إرهابي لإحدى الجامعات التي تحاول تشتيت الدولة الأفغانية.

وفي الوقت الذي تعلن فيه بعد الصحف عن هجمات إرهابية، ومحاولات التدخل الأمريكي للحل السلمي في المنطقة. ذكرت قناة «يورونيوز» الأوروبية، نقلاً عن مصادر حكومية أفغانية، أن وزيري الدفاع والداخلية فى أفغانستان إلى جانب مسؤول أمني آخر قدموا استقالتهم (السبت).

ونقلت القناة عن مسؤول- لم تذكر اسمه- بمكتب الرئيس الأفغانى أشرف غنى قوله: «تلقينا 4 استقالات من وزيرين ومسؤولين أمنيين بارزين». وقالت مصادر حكومية أفغانية- حسبما ذكرت القناة- أن الاستقالات شملت وزير الدفاع طارق شاه بهرامي ووزير الداخلية ويس أحمد بارماك، بالإضافة إلى المسؤول الأمنى معصوم ستانيكزاى الذى كان يشغل منصب مسؤول الإدارة الوطنية للأمن.

وتأتى هذه الاستقالات فى أفغانستان بعدما تقدّم مُستشار الأمن القومي الأفغانى محمد حنيف أتمار، باستقالته من منصبه، مُشيرًا إلى أن الوضع السياسي الراهن هو السبب وراء قرار تخليه عن المنصب.

وقال أتمار- فى استقالته، التى قدمها للرئيس الأفغانى محمد أشرف غنى- إنه تخلى عن منصبه بسبب الاختلافات الراهنة مع قيادات الحكومة على المستوى السياسي، فضلا عن اختلافه مع أسلوب الحكومة فى حفظ السلام والاستقرار فى البلاد.

حالت التردي التي تشهدها أفغانستان لا تسمح بمثل تلك الحالات من الانسحاب. كانت الحكومة الأفغانية أعلنت أن الرئيس أشرف غنى رفض، (الأحد)، الاستقالات التى قدمها أكبر ثلاثة مسؤولين عن الأمن يوم (السبت).

وكان وزيرا الدفاع والداخلية بالإضافة إلى أحد كبار القادة الأمنيين قد أرسلوا استقالاتهم إلى قصر الرئاسة يوم (السبت)، ذلك بعد فترة وجيزة من استقالة مستشار الأمن القومى الأفغاني. وقال المتحدث باسم الحكومة فى بيان إن غنى طلب من المسئولين الثلاثة مواصلة مهامهم «والعمل على تحسين الوضع الأمني».

كانت وكالة رويترز للأنباء، أفادت مساء (السبت)، أن 4 من كبار المسؤولين الأمنيين الأفغان قدموا استقالتهم بسبب خلافات مع الحكومة.

 
وقالت مصادر حكومية إن وزيري الدفاع والداخلية في أفغانستان ومسؤولا أمنيا آخر قدموا استقالتهم يوم السبت وذلك في أعقاب استقالة مستشار الأمن القومي للرئيس الأفغاني. وصرح مسؤول في مكتب الرئيس أشرف غني: «تسلمنا أربع استقالات من وزيرين واثنين من كبار المسؤولين الأمنيين»- وفقا لما نشرته رويترز.
 
وأفادت المصادر الحكومية بأن من تقدموا باستقالاتهم هم وزير الدفاع طارق شاه بهرامي، ووزير الداخلية ويس بارماك، بالإضافة إلى معصوم ستانكزاي مدير دائرة الأمن القومي، وجاءت هذه الاستقالات بعد قرار مستشار الأمن القومي حنيف عتمار الاستقالة من منصبه.
 
وفي وقت سابق، ذكرت الوكالة أن حنيف عتمار، مستشار الأمن القومي الأفغاني وأحد أكثر مساعدي الرئيس أشرف غني نفوذا، استقال يوم السبت، في خطوة قال أحد المسؤولين إنها ربما تسبق ترشح عتمار لانتخابات الرئاسة المقررة العام المقبل.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق