السيسي يستقبل رئيس فيتنام الإثنين لبحث سبل تطوير التعاون في 6 مجالات

الأحد، 26 أغسطس 2018 03:04 م
السيسي يستقبل رئيس فيتنام الإثنين لبحث سبل تطوير التعاون في 6 مجالات
الرئيس السيسي

 

يبحث الرئيس عبد الفتاح السيسي مع نظيره الفيتنامي تران داى كوانج مباحثات، تتناول تعزيز العلاقات بين البلدين وتبادل الخبرات، وتطوير التعاون في الاقتصاد والتجارة والاستثمار، وفرص التعاون في مجالات الزراعة، والثقافة، والسياحة، وذلك حينما يستقبله الرئيس بمقر رئاسة الجمهورية «قصر الاتحادية» غدا الإثنين.

 

وقال السفير بسام راضى المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إنه من المقرر أن يتحدث الرئيسان  إلى وسائل الإعلام عقب انتهاء مباحثاتهما. وفي هذا السياق أعلنت سلطات مطار القاهرة الدولي اليوم الأحد، حالة الطوارئ استعدادا لوصول الرئيس الفيتنامي تران داى كوانج، في زيارة رسمية للبلاد تستغرق 4 أيام، تلبية لدعوة من الرئيس عبد الفتاح السيسي .

 

 سلطات المطار فتحت استراحة رئاسة الجمهورية، ومنعت دخول السيارات إلى ساحات انتظار صالات كبار الزوار، وتفقدت فرق الشرطة المنطقة بسيارات الكشف عن المفرقعات، والكلاب البوليسية المدربة، فيما انتشرت الخدمات الأمنية أمام استراحة رئاسة الجمهورية، وعلى الطرقات المؤدية للمطار.

 

وكان الرئيس الفيتنامي أنهى اليوم الأحد زياراته للمعالم الآثرية والسياحية بمحافظة الأقصر، وذلك عقب القيام بجولة سياحية برفقة أسرته ووفد من الدبلوماسيين والقيادات بجمهورية فيتنام فى مقابر وادى الملوك والملكات وسط تشديد أمنية مكثفة فى مداخل ومخارج المقابر وكافة الطرق المؤدية إليها، ومن المقرر أن يتوجه رئيس فيتنام للقاهرة لعقد لقاءات ومباحثات مشتركة مع الرئيس عبد الفتاح السيسى، حيث قدم له القيادات بفندق الإقامة ومحمد بدر محافظ الأقصر واللواء طارق علام مدير أمن الأقصر خالص الشكر لزيارته الداعمة بصورة كبيرة لمصر وقيامه بزيارة المعابد للتأكيد للعالم أجمع أن مصر بلد الأمن والآمان.

 

وتأتى زيارة رئيس جمهورية فيتنام  تلبية لدعوة رسمية من الرئيس عبد الفتاح السيسى، عقب مرور عام على زيارته لعاصمة فيتنام هانوى، ولقاء الرئيس هناك وبحث سبل تبادل الخبرات والإجراءات لتطوير التعاون فى الاقتصاد والتجارة والاستثمار والتعاون الثقافى والسياحى بين البلدي.

 

وتساهم الزيارة في تعزيز التعاون والتواصل بين البلدين، وتعزيز العلاقات السياسية وفتح الملفات الاقتصادية المشتركة، وتحقيق التوازن فى الميزان التجارى الذى يصب حاليا فى صالح فيتنام، ودفع العمل فى اللجنة الوزارية المشتركة التى تعد من أهم آليات التعاون القائمة بين مصر وفيتنام.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق