التحالف ينقل معركته مع الحوثيين إلى صنعاء.. هل ينتهي وجود المليشيات بالعاصمة اليمنية؟

الأحد، 26 أغسطس 2018 11:00 م
التحالف ينقل معركته مع الحوثيين إلى صنعاء.. هل ينتهي وجود المليشيات بالعاصمة اليمنية؟
الأزمة في اليمن
كتب أحمد عرفة

 

نقل التحالف العربي، الذي تقوده المملكة العربية السعودية معركته ضد مليشيات الحوثيين المدعومة من إيران، من محافظة الحديدة، إلى عقر دار تلك المليشيات ومقر حكومتها وهي العاصمة اليمنية صنعاء، في محاولة من الجيش اليمني والتحالف للإسراع من مهمة تحرير الأراضي اليمنية.

وتعد محافظة صنعاء هي المعقل الأهم لمليشيات الحوثيين، حيث إن تحقيق أي انتصار من جانب الجيش اليمني والتحالف العربي ضد تلك المليشيات، سيساهم في بسط سيطرة الجيش اليمني على جميع الأراضي.

وأكد الحساب الرسمي لشبكة «سكاي نيوز» الإخبارية على «تويتر»، أن مقاتلات التحالف العربي تقصف مواقع الحوثيين في قاعدة الديلمي العسكرية الجوية شمال العاصمة اليمنية صنعاء.

ونقل الحساب الرسمي لشبكة «سكاي نيوز» الإخبارية، عن التحالف العربي في اليمن، تأكيده إصدار تصاريح الدخول للسفينة (Navigator M) والسفينة (Priya) للتوجه لميناء الحديدة، موضحا أن السفينتين تم توجيهها لمنطقه الانتظار بعد اتصالها بقوات التحالف البحري حسب آليه التحقق والتفتيش.

ولفت التحالف العربي، إلى أن السفينتان تتواجدان في منطقة الانتظار وتعذر الاتصال بهما لأسباب فنية تعود للسفينتين.

من جانبها، نقلت وكالة الأنباء اليمنية، عن وزير الإدارة المحلية اليمني رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبد الرقيب فتح، توجيهه اتهامات للحوثيين بمنع دخول الفرق الطبية التابعة للجنة الدولية للصليب الأحمر إلى مديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة غرب اليمن، مشيرا إلى أن ميليشيات الحوثيين منعت دخول الفرق الطبية التابعة للجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي إلى منطقة الدريهمي جنوب الحديدة، وتقديم الدعم الإنساني للسكان في تلك المنطقة.

وأشار وزير الإدارة المحلية اليمني، إلى أن ميليشيات الحوثيين واصلوا احتجاز عدد من الشاحنات الإغاثية في محافظات الحديدة، إب، ذمار، ونصب نقاط تفتيش في الخطوط الطويلة بين المحافظات الخاضعة لسيطرتها لاحتجاز الشاحنات الإغاثية وإجبار المنظمات الإغاثية على دفع الرسوم الباهظة، داعيا منسقة الشؤون الإنسانية التابعة للأمم المتحدة في اليمن، ليزا جراندي، بالتدخل العاجل والعمل الجاد واتخاذ الإجراءات اللازمة لدخول الفرق الطبية إلى المناطق المنكوبة في المحافظة وتقديم الدعم والرعاية للسكان في محافظة الحديدة، بجانب بسرعة التدخل للإفراج المباشر عن الشاحنات الإغاثية في محافظات الحديدة وإب وذمار، وإدانة الميليشيات الانقلابية بشكل واضح وصريح وتحميل ميليشيات الحوثي المسؤولية الكاملة عن إعاقة عمل المنظمات الإنسانية، ومخاطبة الهيئات الأممية ومجلس الأمن بكافة التصرفات الإرهابية التي تمارسها الميليشيات بحق الأعمال الإغاثية والإنسانية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق