3 قرارات أوروبية تدعم إيران.. هكذا انقلب الاتحاد الأوروبي على عقوبات «ترامب»

الإثنين، 27 أغسطس 2018 12:00 م
3 قرارات أوروبية تدعم إيران.. هكذا انقلب الاتحاد الأوروبي على عقوبات «ترامب»
الاتحاد الأوروبي وإيران
كتب: محمد شعلان

يؤكد الاتحاد الأوروبي مع مرور الوقت التزامه بإنقاذ صفقته النووية مع إيران، وتجنيب الطرفين أثر العقوبات الاقتصادية الامريكية على طهران، بعد أن وافق الاتحاد على تقديم معونة لطهران بقيمة 18 مليون يورو؛ لدعم الاقتصاد الإيراني معنويا.
 
اتخذ الاتحاد 3 قرارات تقرب علاقته مع طهران، وتصطدم بالحليف الأكبر الولايات الأمريكية، تتمثل في إنفاق الاتحاد 8 ملايين يورو على القطاع الخاص الإيراني، بما في ذلك مساعدات للشركات الصغيرة والمتوسطة وهيئة تطوير التجارة في إيران، وتقديم 8 ملايين يورو إضافية ستتجه الى المشروعات البيئية، وتقديم 2 مليون يورو أخرى لإيران تتجه لعلاج الأضرار الناجمة عن المخدرات.
 
وتحرك الاتحاد بقراراته بعد فترة شهدت ترددا وتراجعا واضحا في الموقف أثارت غضب إيران،  بهذه القرارات تحرك الاوروبيون خطوة إلى الأمام بإجراء عملي لكسب ثقتها مجددا قبل نفاذ السقف الزمني الذي وضعته إيران أمامهم لإنقاذ اتفاقها النووي.
 
وتمثل خطوة الاتحاد الأوروبي تجاه طهران تحديا للقرار الأمريكي والرئيس دونالد ترامب، حيث تمثل القرارات تجاوزًا لتحذيرات أمريكا «إما العمل مع واشنطن أو طهران».
 
وأعرب الاتحاد الأوروبي في بيان الأسبوع الماضي عن أسفه للقرار الأمريكي بإعادة فرض العقوبات على إيران، مؤكدًا أن الحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران هو مسألة احترام للاتفاقيات الدولية ومسألة تتعلق بالأمن الدولي.
 

الإدارة الأمريكية رفضت التحركات الأوروبية الأخيرة، وانتقدت الاتحاد الأوروبي بشدة، واعتبرت أنه يبعث برسالة خاطئة لطهران التي قد تستخدم هذا المبلغ لتمويل عمليات إرهابية.

وأعلن متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية الجمعة، أن واشنطن تعتبر القرار الذي اتخذه الاتحاد الأوروبي يوم 23 أغسطس الجاري بدفع 20.7 مليون دولار لإيران، يبعث أشارة خاطئة في الوقت الخطأ، مشيرا إلى أنه يتعين على الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي السعي بشكل مشترك لدعم المواطنين الإيرانيين.

وزعمت واشنطن، أن هذه الأموال المخصصة لمساعدة شعب إيران، سوف تستخدم في الأنشطة الإرهابية.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق