البرلمان العراقي يستعد للانعقاد لأول مرة بعد 3 أشهر من الانتخابات.. هذا ما ينتظر أول جلسة

الثلاثاء، 28 أغسطس 2018 02:00 م
البرلمان العراقي يستعد للانعقاد لأول مرة بعد 3 أشهر من الانتخابات.. هذا ما ينتظر أول جلسة
انتخابات العراق
كتب أحمد عرفة

 

كتب الرئيس العراقي فؤاد معصوم، موعد الفصل لانعقاد البرلمان العراقي الجديد بعد مرور أكثر من 3 أشهر على انعقاد الانتخابات البرلمانية العراقية التي أجريت في مايو الماضي، وتمكن ائتلاف "سائرون"، الذي يتزعمه رجل الدين الشيعي العراقي مقتدى الصدر، من تصدر نتائج الانتخابات.

تتصارع التكتلات السياسية العراقية، من أجل الفوز بالأغلبية في البرلمان العراقي، مما يمكنها من تشكيل الحكومة العراقية، خاصة بعد التحالف الآخير الذي تم تشكيله ويضم عدد من الائتلافات العراقية على رأسها ائتلاف سائرون وائتلاف النصر الذي يتزعمه حيدر العبادي رئيس الوزراء العراقي.

صحيفة "العرب" اللندنية، أكدت أن البرلمان العراقي يستعد لعقد أولى جلساته، لتواصل بذلك العملية السياسية الجارية في العراق منذ 15 عاما مسارها دون تغييرات تذكر ، موضحة أن مفاوضات الكتل السياسية لتشكيل الكتلة البرلمانية الأكبر دارت على شكل مزاد هدفه الأول استقطاب كلّ من تحصل على مقاعد برلمانية بهدف الحصول على امتياز تشكيل الحكومة والإمساك بأهم منصب في البلاد وهو منصب رئيس الحكومة بعيدا على الأفكار والبرامج، بدليل أنّ المشاركين في تلك المفاوضات حاولوا استمالة خصوم سياسيين لهم يفترض أن لهم برامج وأفكارا وأهدافا مختلفة.

وذكرت الصحيفة، أن الرئيس العراقي دعا البرلمان إلى عقد جلسته الأولى، في 3 سبتمبر المقبل، لافتة إلى أن هناك تحول كبير في الموقف الكردي، إزاء مفاوضات الكتلة الأكبر، حيث إن الأكراد باتوا الأقرب لمحور مقتدى الصدر وحيدر العبادي وعمار الحكيم، بعدما كانوا قاب قوسين أو أدنى من دعم محور نوري المالكي وهادي العامري.

وأشارت الصحيفة، إلى أن مرسوم جمهوري جاء فيه أنه استناد إلى أحكام الدستور ومصادقة المحكمة العليا على نتائج الانتخابات، تمت دعوة مجلس النواب المنتخب للدورة الرابعة إلى الانعقاد الاثنين المصادف للثالث من سبتمبر 2018، موضحة أنه يتنافس محوران شيعيان، يضم الأول تحالف سائرون وائتلاف النصر وتيار الحكمة بزعامة عمار الحكيم، فيما يضم الثاني تحالف الفتح بزعامة هادي العامري وائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي، على تشكيل الكتلة الأكبر.

وأوضحت الصحيفة، أنه وفقا للدستور، فإن الجلسة الأولى يجب أن تشهد انتخاب رئيس دائم للبرلمان ونائبين، والتصويت على اختيار رئيس للجمهورية، ثم تكليف مرشح الكتلة الأكبر بتشكيل الحكومة.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق