صحة المصريين يرعاها الرئيس.. تفاصيل أكبر حملة للكشف عن فيروس سي

الخميس، 30 أغسطس 2018 04:00 م
صحة المصريين يرعاها الرئيس.. تفاصيل أكبر حملة للكشف عن فيروس سي
الرئيس السيسى
أمل غريب

«الجهل والفقر والمرض»، ثالوث يدمر أي مجتمع ، فتضع الحكومات خطط استراتيجية شديدة التنظيم والتعقيد للقضاء عليه ، أو أنها تصنع سياج حديدية لمنع تسلله إلى داخل مجتمعاتها، بينما الدول التي تعاني من تفشي هذا الوباء المجتمعي المدمر، تستهدف لقضاء عليها من أجل بناء مستقبل مشرق لمواطنها، وهو ما تسعى إلى الدولة المصرية خلال السنوات الأربع القادمة، لإدراكها قيمة تنمية الإنسان، وهو  الأمر الذي أكده وشدد عليه الرئيس عبدالفتاح السيسي للمرة الأولى في حديث له بشكل صريح، خلال كلمته أمام مجلس النواب بمناسبة أداءه اليمين الدستوري قائلا: «والآن وقد تحققت نجاحات المرحلة الأولى من خطتنا، فإنني أؤكد بأننا سنضع بناء الإنسان المصري على رأس أولويات الدولة خلال المرحلة القادمة، يقينا مني بأن كنـز أمتنا الحقيقي هو الإنسان والذي يجب أن يتم بناؤه على أساس شامل ومتكامل بدنيا وعقليا وثقافيا».

وللمرة الثانية، يشدد الرئيس عبدالفتاح السيسي، على ضرورة بناء الإنسان المصري، خلال كلمته بمؤتمر الشباب الأخير الذي عقد بجامعة القاهرة، قائلا: «عملية بناء الإنسان المصري، هي عملية مجتمعية وليست عملية حكومية، تفتكروا إحنا معانا عصاية سحرية، لحل مسألة بناء الإنسان؟.. لأ دي عملية فيها تفاعل شديد بين الإصلاح والمجتمع، المستعد لدفع تكلفة الإصلاح».

 رأت الدولة أن تنمية الإنسان المصري، يأتي بالتوازي مع تغيير الاستراتيجية التعليمية في مصر، والاهتمام بصحة المواطنين وحمايتهم من الأمرض والأوبئة التي انتشرت بين المواطنين خلال السنوات الـ 15 الأخيرة، ومنها «فيروس سي»، أحد أخطر التحديات التي نجحت الدولة في مواجهتها، وأعتبرت أن مهمة القضاء عليه هي مسألة أمن قومي، وبحسب أخر التقارير الصادرة عن وزارة الصحة، أكدت أنه تم علاج 2 مليون مصري حتى الأن من فيروس سي.

مطلع شهر أكتوبر القادم، تطلق وزارة الصحة، أكبر حملة مسح شامل لفيروس سي على مستوى العالم، برعاية وتوجيه الرئيس عبد الفتاح السيسي، و بدعم من صندوق «تحيا مصر»، تستهدف الكشف على 50 مليون مواطن في مختلف القرى والنجوع على مستوى الجمهورية للفئات فوق سن ١٨ سنة، خلال 7 أشهر، على 3 مراحل، لكل مرحلة 15 مليون.

الرئيس يوجه باطلاق اكبر حمله للكشف عن فيروس سى
الرئيس يوجه باطلاق اكبر حمله للكشف عن فيروس سى

 

مراحل انطلاق أكبر حملة للكشف عن مرضى فيروس سي:

تنطلق المرحلة الأولى خلال شهري أكتوبر ونوفمبر المقبلين، على مستوى 9 محافظات «جنوب سيناء، مطروح، بورسعيد، الإسكندرية، البحيرة، دمياط، القليوبية، الفيوم، أسيوط».

المرحلة الثانية، تبدأ في شهري ديسمبر المقبل حتى فبراير 2019، وتشمل 11 محافظة «شمال سيناء، البحر الأحمر، القاهرة، الإسماعيلية، السويس، كفر الشيخ، المنوفية، بني سويف، سوهاج، أسوان، الأقصر».

أما المرحلة الثالثة، تبدأ خلال شهري مارس وأبريل ،2019 بـ7 محافظات «الوادي الجديد، الجيزة، الغربية، الدقهلية، الشرقية، المنيا، قنا».

ومن المقرر أن تبدأ خلال الفترة المقبلة، حملة موسعة لتوعية المواطنين بأهمية الاكتشاف المبكر لفيروس سي، سيشارك بها المساجد والكنائس ومراكز الشباب ووسائل الإعلام المختلفة.

تستهدف حملة المسح عن فيروس سي، توافر أماكن عديدة لتيسير الكشف على المواطنين، فأصدرت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، قراراً بتجهيز 3800 مراكز الرعاية الصحية الأولية والوحدات الصحية المنتشرة على مستوى الجمهورية، لتوفير الكشف بها، وهذا من خلال:

ربط الحملة بشبكة إلكترونية وشبكة معلومات واحدة، بيحث أن الشخص الذي سيُسجل لمرة على الشبكة لن يتم تسجيله مرة أخرى.

ألية التسجيل ستكون من خلال الرقم القومي.

الاستفادة بقاعدة بيانات المواطنين المعدة من قبل اللجنة العليا للانتخابات، التي توفر الرقم القومي ورقم تليفون للتواصل مع المواطن في حالة الحاجة لذلك.

الكشف عن فيروس سى
الكشف عن فيروس سى

 

بشاير الخير: 150 لف حالة عدوى سنويا.. ونسب الشفاء 96% 

ينتشر فيروس سي، في عدد من محافظات الدلتا بوجه عام، إلا أن نسبة الإصابه به أكبر في محافظات الغربية وكفر الشيخ والبحيرة، وفي صعيد مصر فإن أسيوط والمنيا من أكثر المحافظات إصابة بالفيروس.

وتقدر عدد حالات العدوى الجديدة سنويا بنحو ١٥٠ ألف حالة، وانخفض هذا العدد ووصل إلى ٩٠ألف حالة، وتعمل الدولة واجهزتها المعنية ممثلة في وزارة الصحة، على خفض هذا المعدل، كما تشير الإحصائيات إلى أن علاج فيروس سي الذي بدأت نحو 20 شركة أدوية مصرية في تصنيعة، ناجح بنسبة ٩٦%، منذ عام 2014 إلى 2018، إلا أن نسبة الـ 4% المتبقية من المرضى الذين لا يستجيبون للعلاج والمنتكسين، فإن وزارة الصحة ولجنة مكافحة الفيروسات الكبدية، وضعت لهم بروتوكولات أخرى.

تستغل عملية المسح عن فيروس سي، في الكشف عن الأمراض غير السارية، أو الأمراض المزمنة والتي تشمل الضغط والسكري والسمنة، بما يساهم في الكشف المبكّر عن تلك الأمراض والوقاية من انتشارها وعلاج المصابين بها في الوقت المناسب، وفي وقت سابق أشادت منظمة الصحة العالمية بتجربة مصر في علاج مرضى فيروس سي، وذكرت في تقريرها السنوي، أن مصر ضمن الدول التي أحرزت تقدما في علاج فيروس سي، مرجعة السبب إلى خفض سعر العلاج الذي وصل إلى الف جنيه فقط، بينما تصل تكلفته 50 الف يورو في المانيا.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق