الرقابة الإدارية تحرر روشتة علاج السكة الحديد.. تعرف على التفاصيل

الخميس، 30 أغسطس 2018 12:00 م
الرقابة الإدارية تحرر روشتة علاج السكة الحديد.. تعرف على التفاصيل
النيابة الإدارية تقترح حلولا لمواجهة حوادث القطارات

المنظومة الفنية للإشارات، منظومة العمل والعنصر البشري، محوران شملهما تقرير هيئة النيابة الإدارية حمل عنوانه" توصيات وحلولا لعلاج أوجه القصور والخلل فى المنظومة الفنية بالسكك الحديدية"

وأشار التقرير إلى أن سكك حديد مصر ظلت مهملة منذ أكثر من 30 عامًا، وشهدت العقود الأخيرة العديد من حوادث وكوارث القطارات، مؤكدًا يقين "النيابة الإدارية" أن توصياتها الحالية ستجد لها الآذان المصغية فى ظل ما تتسم به هذه المرحلة من مواجهة تركة الفساد الإدارى ووضع حلول جذرية لها فى كافة المجالات.

التقرير صدر برئاسة المستشارة أمانى الرافعى رئيس هيئة النيابة الإدارية فى ختام التحقيق بواقعة خروج جرار وعربات قطار رق وانقلاب بعضها يوم 13 يوليو الماضى، بسبب عطل التحويلة الخاصة لمحطة المرازيق.

واستعرض التقرير منظومة الإشارات التى تعتمد على نظام الربط الكهربائى أو الدوائر الكهربائية فى بعض الخطوط فيما تعتد الأخرى على الربط الميكانيكى القديم والذى لا يواكب الأنظمة المتطورة بالسكك الحديدية وكلا النظامين لا يواكبان العصر ولا يحققان الآمان ويعتمدان على العنصر البشرى فى تشغيل وتسيير القطارات وعندما يحدث إهمال أو تقاعس من العنصر البشرى تقع الكوارث.

وبعيدا عن عيوب النظامين المتبعين اقترحت هيئة النيابة الإدارية مجموعة من الحلول أبرزها:

وضع كاميرات مراقبة على غرف وأبراج المحطة ولوحة التشغيل لتحقيق قدر كبير من الرقابة المركزية و وضع جهاز (A.T.C)  فى مكان بالجرار لا يمكن للسائق أو غيره الوصول له حتى لا يتمكن من تعطيله أو سرقته بعد الحوادث. الاعتماد على نظام الربط الإلكترونى بمنظومة الإشارات ومسير القطارات واستعرض التقرير الفنى الذى أصدرته هيئة النيابة الإدارية، وأشرف عليه المستشار عصام المنشاوى مدير المكتب الفنى لرئيس الهيئة، أوجه الخلل فى منظومة صيانة الإشارات، والتى تناولت معظم أنظمة وقطاعات السكة الحديد مغطاة بعقود للصيانة مع شركات أخرى وذلك كصيانة الجرارات والعربات وغيرها، إلا أن صيانة الإشارات تتولاها الهيئة القومية لسكك حديد مصر بنفسها وقد يرجع ذلك لإحجام الشركات عنها لضعف المقابل المالى ولخطورة المنظومة.تصوير التجارب وأعمال الصيانة للتأكد من إتمامها فعليا وتتم الصيانة بحضور مدير عام الصيانة أو مدير إدارة الإشارات.إثبات الأعطال الخاصة بالإشارات فى كراسة الصيانة للمحطة خلال فترة الصيانةإعداد برنامج بالحاسب الآلى يتم فيه إثبات الأعطال التى يتم الإخطار بها إنشاء معهد لتعيين كوادر تشغيل جديدة لسد العجز فى وظائف التشغيل. تقريب أماكن العمل لمحال إقامتة العاملين بهدف تقليل ساعات العمل والاستفادة من الراحة وحتى يظل العامل بقوته وتركيزه.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق