بعد إعلان حركة المحافظين.. ماذا يحدث داخل ديوان عام الجيزة؟

الخميس، 30 أغسطس 2018 02:26 م
بعد إعلان حركة المحافظين.. ماذا يحدث داخل ديوان عام الجيزة؟
اللواء علاء الهراس - نائب محافظ الجيزة
إبراهيم الديب

أدى المحافظون الجدد، اليوم الخميس، اليمين الدستورية، أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي، للبدء في تنفيذ المهام الموكلة إليهم، وقائمة المحافظين الجدد تغير 21 محافظا من بينهم اللواء محمد كمال الدالي، محافظ الجيزة، وتعيين اللواء أحمد راشد مصطفى، خلفا له.

 

وعقب الانتهاء من حلف اليمين الدستورية للمحافظين، أخطر ديوان عام المحافظة، بالاستعداد لاستقبال اللواء أحمد راشد، واستلامه لمهام عمله عصر اليوم، وبالفعل بدأت إدارة المراسم والعلاقات العامة في تجهيز الديوان العام لاستقبال اللواء الجديد.

 

وشهد الديوان العام، بشارع الهرم، تنفيذ حملة نظافة واسعة، بمحيطها، والدفع بأعداد إضافية من أفراد المرور بالشارع لتيسير الحركة المرورية، واستقبال اللواء أحمد راشد بديوان عام المحافظة.

 

وفي لافته غريبة، توجه اللواء علاء الهراس، نائب المحافظ لشئون الأحياء، إلى مقر مكتبه، وبدأ في جمع الأوراق الخاصة به، ومتعلقاته الشخصية، وسط تكهنات بانتهاء فترة عمله بالجيزة، أو أنه أخطر بإقالته، كما تغيب اللواء أسامة شمعه، نائب المحافظ للمدن والمراكز عن الحضور إلى مقر عمله اليوم، وسط تكهنات بأن طوفان التغييرات سوف يصل إليهم.

 

كما وصلت منذ قليل سيارة خاصة بمحافظة دمياط، إلى ديوان عام محافظة الجيزة، لنقل المتعلقات والأوراق الخاصة بالدكتورة منال عوض ميخائيل، نائب المحافظ، والتي أدت اليمين الدستورية اليوم كمحافظا لدمياط، إلى مقر عملها الجديد، وترتيب تجهيزات انتقالها إليه.

 

يذكر أن «الدالي» ظل يمارس مهام عمله بطبيعته حتى الساعة السابعة مساء أمس، وعقد عدة اجتماعات مع القيادات التنفيذية لمتابعة سير العمل، كما أنه اجتمع مع مسئولي العلاقات العامة، والمراسم، لترتيب اجتماعات الأسبوع المقبل، إلا أنه لم يحضر في موعده صباح اليوم كالمعتاد، وظل بمنزله، طالبا من سائقه والمكلفين بتأمينه بعدم الحضور لاصطحابه.

 

وأدى 21 محافظا جديدا اليوم الخميس، اليمين الدستورية أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي، للبدء في تنفيذ مهام وتوجهات الدولة نحو تحقيق الاستقرار والتنمية الشاملة، وتوفير احتياجات المواطنين، ورفع العبء عن كاهلهم، وشمل قرار تغير المحافظين، تعيين اللواء أحمد راشد مصطفى عطيفي، محافظا للجيزة، خلفا للواء محمد كمال الدالي.

 

اللواء أحمد راشد مصطفى، كان واحدا من مساعدي وزير الداخلية، المحالين إلى المعاش عام 2017، بعد رحلة عمل تولى خلالها العديد من المناصب الأمنية، حقق خلالها نجاحات عدة.

 

ولد «راشد»، في محافظة أسيوط، وتخرج من كلية الشرطة، ليبدا رحلة عمله بين أروقة المؤسسات الأمنية، وتدرج في المناصب، حتى عين مساعدا لوزير الداخلية لشون الأفراد، وعمل بعددا من أقسام البحث الجنائي بمديريات الأمن، ثم تولى منصب مدير قطاع أمن الدولة في الجيزة، وفي 2013 تولى منصب نائب مدير إدارة عامة بقطاع التفتيش والرقابة، وخلال حركة تنقلات وترقيات ضباط الشرطة عام 2014، تولى حقيبة الإدارة العامة للشؤون الإدارية.

 

وتولى محافظ الجيزة الجديد، العمل مديرا للإدارة العامة للشئون الإدارية بوزارة الداخلية، وفي عام 2015 خلال تولي وزير الداخلية السابق اللواء مجدي عبدالغفار حقيبة الوزارة، تم ترقيته إلى مساعد وزير الداخلية لقطاع الحراسات والتأمين

 

وفي 22 يوليو 2015، اعتمد اللواء مجدي عبدالغفار وزير الداخلية حينها حركة التنقلات والترقيات لعدد من مساعديه ومدراء الأمن والتي شملت 24 مدير أمن بالمحافظات، وأصبح «راشد» مساعد الوزير لشؤون الحراسات والتأمين، إلى أن أحيل إلى المعاش في يناير 2017، ضمن عددا من مساعدي وزير الداخلية الأخرين المحالين إلى التقاعد.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق