الساحل الغربي شاهد على الخسائر الفادحة للحوثيين.. هل قتل عم «زعيم المليشيات»؟

الخميس، 30 أغسطس 2018 05:15 م
الساحل الغربي شاهد على الخسائر الفادحة للحوثيين.. هل قتل عم «زعيم المليشيات»؟
اليمن
كتب أحمد عرفة

تشهد منطقة الساحل الغربي في اليمن، خسائر فادحة لمليشيات الحوثيين، على جميع المستويات، أجبرت تلك المليشيات المدعومة من إيران على التراجع إلى العاصمة صنعاء بعد أن خسرت الكثير من الأراضي التي كانت تسيطر عليها.

 

وأكد الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية على "تويتر"، مقتل 21 من ميليشيات الحوثي وجرح 21 آخرين في غارات للتحالف العربي على مواقع الميليشيات في الساحل الغربي.

 

فيما ذكرت صفحة "اليمن الآن"، المهتمة بالشآن اليمني، أن هناك أنباء قوية عن مقتل حاكم صنعاء وعم زعيم الحوثيين والمطلوب رقم 12 للسعودية  القيادي عبدالكريم الحوثي في غارة للتحالف بمحافظة الحديدة.

 

وأشارت الصفحة المهتمة بالشآن اليمني، إلى مقتل عدد من قيادات ميليشيات الحوثي بنيران الجيش الوطني في مران، موضحة أن الجيش الوطني اليمني بمساندة التحالف العربي فرض سيطرته على ميمنة منطقة مران معقل زعيم مليشيات الحوثيين.

 

فيما أكدت الموقع الرسمي للجيش اليمني، مقتل 12 من مليشيات الحوثيين في معارك مع الجيش اليمني في محافظة البيضاء اليمنية، موضحا أن مجموعة من عناصر مليشيا الحوثي المدعومة من إيران حاولت التسلل إلى مواقع للجيش الوطني في جبهة قانية بالبيضاء.

 

ولفت الموقع الرسمي للجيش اليمني، إلى أن قوات الجيش اليمني تمكنت من إفشال محاولة التسلل للحوثيين، ما أدى إلى مصرع 12 عنصرا من المليشيات وجرح آخرين.

 

بدورها ذكرت بوابة "العين" الإماراتية، أن ألوية العمالقة التابعة للجيش اليمني، تمكنت بإسناد من مقاتلات التحالف العربي، من السيطرة على سلاسل جبلية استراتيجية غربي محافظة تعز، لافتة إلى أن هجوما واسعا شنته قوات ألوية العمالقة في محور الوازعية، باتجاه منطقة السحيحة بجنوب غرب جبهة الكدحة، وأسفر الهجوم عن تقدم استراتيجي وتكبيد المليشيات الحوثية خسائر فادحة في العتاد والأرواح.

 

وأوضحت البوابة الإماراتية، أن ألوية العمالقة تمكنت من السيطرة على تلتي الحمر والشهداء وتحرير جبال القهرة والمعيقم والمحطة المطلة على وادي الغيل الواقع بين مديرية موزع والمعافر، لافتة إلى أن ألوية العمالقة تخوض معارك عنيفة في الأثناء، وتواصل الزحف نحو الأحيوق والبراقة ونقيل الرونة، للالتفاف على مليشيات الحوثيين التي اتخذت من المدنيين دروعا بشرية في مدينة البرح غرب محافظة تعز.

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق