«التحالف العربي» يفضح ممارسات الحوثيين في اليمن.. تعرف على التفاصيل

الإثنين، 27 أغسطس 2018 04:16 م
«التحالف العربي» يفضح ممارسات الحوثيين في اليمن.. تعرف على التفاصيل
شيريهان المنيري

تستمر المليشيات الحوثية في انتهاكاتها المستمرة في حق أمن واستقرار اليمن، إلى جانب استهدافها المتكرر للمملكة العربية السعودية وتهديد أمنها القومي، من خلال إطلاق صواريخ باليستية تجاهها، إضافة إلى تهديد أمن الملاحة البحرية في البحر الأحمر.

وفي مؤتمر صحفي في الرياض الأثنين، قال المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد تركي المالكي طالب المسؤولين الأمميين بأن يكونوا أكثر حيادًا تجاه حديثهم عن المليشيات الحوثية وأن لا يسوقون لرواياتها، معربًا عن إستغرابه مما يصدر عن بعضهم من تصريحات، كاشفًا عن عدد الصواريخ الباليستية التي تم أطلاقها من قبل الحوثيين تجاه المملكة العربية السعودية منذ عام 2015 وحتى 27 أغسطس الجاري، والتي صلت إلى 182 صاروخًا، وعدد مقذوفات يُقدر بـ 66351. هذا وقد أطلقت المليشيات الحوثية خلال موسم الحج فقط 5 صواريخ على السعودية. كما عرض خلال المؤتمر الصحفي نماذج لاستخدام المليشيات للمدارس لتخزين الأسلحة.

أيضًا أشار إلى أن المليشيات تستغل المناطق المحمية بموجب القانون الدولي، إضافة إلى استخدام المدنيين لتجنب استهدافات التحالف، قائلًا: «الحوثيين يستخدمون سجنًا لتدريب إرهابيين، وكذلك يدربون قناصين في أماكن سكنية».

وأكد أن الحادث في سوق السمك كان بسبب الحوثيين وليس كما أشاعت المليشيات الحوثية متهمة قوات التحالف بذلك الأمر، معتبرًا أن البيئة في صنعاء ليست مناسبة لعمل المنظمات الأممية.

وأوضح «المالكي» أن التحالف العربي على علم بالضغوط الحوثية على المنظمات الإنسانية الأممية، ولكن يجب عليها عدم السكوت على انتهاكات الحوثيين في حق اليمن والسعودية. كما أكد على أن الجيش اليمني يحقق تقدمًا كبيرًا على كل الجبهات خاصة جبهتي الحديدة وصعدة، وأنه تم تدمير ألغام بحرية تم زرعها في البحر الأحمر من شأنها تهديد الملاحة البحرية الدولية.

وذكر أن هناك آليات تطبق من قبل التحالف العربي، وقال: «نقبل أي تواصل من أي منظمة أممية، ولكن يجب أن يكون هناك حيادية والتزام بمبادئ الأمم المتحدة بشأن العمل الإنساني، وعدم السكوت على انتهاكات الحوثي»، مؤكدًا على أن المنافذ الإنسانية لليمن تعمل بكافة طاقاتها، وتمنح التصاريح الجوية والبرية والبحرية باستمرار.

 

 

تعليقات (1)
ادمان عائلة بدر الدين الحوثي الايرانية الكهنوتية على الحشيش الايراني في المخبأ
بواسطة: ضرغام السبع عبد الجبار
بتاريخ: الثلاثاء، 28 أغسطس 2018 04:10 م

الامم المتحدة وهيومن رايتس وتش وتركيا وقطر وبعض دول الاتحاد الاوربي وروسيا الاتحادية تحاول جاهدة تحويل اليمن العربي الاصيل الى مستعمرة أيرانية فارسية مثل مستعمرات لبنان وسوريا والعراق وقطاع غزة الفلسطيني التابعين للنظام الايراني الكهنوتي المجرم الشرير من خلال قلب وتزوير الحقائق حول التحالف العربي العظيم و قوات الشرعية اليمنية الباسلة والمقاومة الشعبية اليمنية العظيمة ، خدمة لملالي أيران ومرشدهم المجرمين الاشرار . عائلة بدر الدين الحوثي الايرانية الكهنوتية المختبئة أدمنت تعاطي الحشيش الايراني فأصبحت تهلوس وتهذي كثيرا .

اضف تعليق