كاميرات المراقبة تحسم الجدل.. والد طفلي «سلسيل» اصطحب الطفلين إلى مكان الحادث (مستندات)

الجمعة، 31 أغسطس 2018 12:00 م
كاميرات المراقبة تحسم الجدل.. والد طفلي «سلسيل» اصطحب الطفلين إلى مكان الحادث (مستندات)
قتل الطفلين

 
أنهى فحص محتوى كاميرات المراقبة، الجدل الدائر بأن مقتلى طفلى ميت سلسيل بالدقهلية على يد والدهما  محمود نظمى،عن طريق إلقائهما فى نهر النيل.
 
حصلت " صوت الأمة" على معلومات كاملة بأن الجريمة أكدت أن المتهم هو مرتكب الجريمة، وأن المعلومات الواردة فى اعترافاته هى الحقيقة وفق نتائج تفريغ محتويات كاميرات المراقبة الخاصة بمحطة وقود ذهب إليها المتهم برفقه طفليه المجنى عليهما، وكاميرا الملاهى التى اصطحب إليها نجليه، وأخرى على الطريق المؤدى إلى موقع الحادث.
 
كما تبين من تحليل عينة من بوله ودمائه تعاطيه لمخدرى الحشيش والترامادول، وأسفر فحص ومعاينة سيارته عن العثور على بعض الألعاب والمأكولات ومتعلقات الطفلين المجنى عليها، وهو ما يؤكد تواجدهما برفقته قبل إلقائهما فى النيل.
 
 
نتائج تفريغ الكاميرات
 
وبتفريغ المقاطع التصويرية لكاميرات المراقبة تبين الآتى:
 
أولاً: مقطع فيديو تفريغ كاميرا بنزين فارسكور: تبين أنه  فيديو عبارة عن 7:24 بتاريخ 21 أغسطس يظهر البنزينة وعند الثانية 49 يظهر دخول سيارة ماركة هيونداي ماتريكس أسود اللون تشبه سيارة المتهم بذات أوصافها بالمعاينة الساعة 6:20، وعند الساعد 6:21 حسب توقيت الكاميرا يظهر طفل يخرج رأسه من نافذة المقعد الخلفى للسيارة خلف المتهم، واستقرت السيارة وقام بالتموين ثم المغادرة فى الساعة 6:33.
 
 
مقطع تفريغ كاميرا طريق البحر أمام الملاهى من البر الثانى: تبين مرور سيارة المتهم بذات أوصافها فى تمام الساعة 6:12 حسب توقيت الكاميرا.
 
مقطع تفريغ كاميرا أول طريق الخضيرى المؤدى إلى فارسكور الساعة 6 والدقيقة 53: مدة 18 ثانية يظهر فيه مرور السيارة متجهة إلى فاركسور، فضلاً عن مقطع خاص بتفريغ كاميرا مدخل الجمالية طريق البحر، وأكدت جميع المقاطع أنه كان على طريق فارسكور مكان الجريمة، وهو ما أقر به المتهم.
 
 
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق