انتهاكات الحوثيين في اليمن عرض مستمر .. احتجاز 85 سفينة إغاثية لتضيق الخناق على الشعب

السبت، 01 سبتمبر 2018 11:00 م
انتهاكات الحوثيين في اليمن عرض مستمر .. احتجاز 85 سفينة إغاثية لتضيق الخناق على الشعب
وزير الإدارة المحلية باليمن

استمرارًا لانتهاكات ميلشيات الحوثي التابعة لإيران، بحق الشعب اليمني، احتجزت الميلشيات الإرهابية 85 سفينة إغاثية، وذلك في محاولة لزيادة الضغط على الشعب اليمني لتضييق الخناق عليه.

من جانبه أكد وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبد الرقيب فتح، أن تحالف دعم الشرعية في اليمنى قام خلال الفترة من 26 مارس 2015 الى 30 يونيو 2018 بمنح المنظمات 28.343 تصريح لدخول السفن الإغاثية والتجارية وللمنظمات الإغاثية منها، 10.534 تصريح جوى و4.274 تصريح بحرى و1.067 تصريح برى.

وأضاف أنه فى الوقت ذاته  قامت المليشيات الإرهابية باستهداف 7 سفن إغاثية وتجارية فى البحر الأحمر منها 4 سفن سعودية، و2 سفن إماراتية وسفينة تركية، واحتجزت اكثر من 85 سفينة إغاثية وتجارية ونفطية وأعاقت افراغ معظم حمولتها حتى أتلفت أطنان كبيرة من حمولتها فى ميناءى الحديدة والصليف وهو ما تجاهله التقرير ولم يشر إليه.

احتجاز السفن الإغاثية لم يكن هو الانتهاك الوحيد الذي تقدم عليه الميلشيات الحوثية، فدائمًا ما تقبل هذه المجموعات المتشددة على ارتكاب جرائم من شأنها أن تضع حدًا لتقدم الجيش اليمني الشرعي، وكان من بينها زرع الميلشيات الحوثية ألغامًا في المياه الدولية بالبحر الأحمر.

فجر الجيش اليمني المدعوم من قوات التحالف العربي، في وقت سابق من اليوم السبت 6 ألغام بحرية زرعتها الميليشيات الحوثية في المياه الدولية بالبحر الأحمر.

ونقلت قناة العربية، عن مصدر عسكري في التشكيل البحري بالمنطقة الخامسة بالجيش اليمني، قوله إن الفرق البحرية العسكرية تمكنت من العثور على 6 ألغام بحرية قرب مرسى حبل في محافظة حجة وقامت بتفجيرها رغم محاولة الحوثيين إخفاءها بعد مترين في عمق البحر.

ولفت المصدر، إلى أن الحوثيين يحاولون تعطيل الملاحة في البحر الأحمر من خلال زرع الألغام التي تهدد الملاحة الدولية. ويخوض الجيش اليمني بإسناد من التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، معارك ضارية مستمرة منذ يوم الثلاثاء الماضي، أحرزت خلالها تقدما ملحوظا في المعقل الرئيسي لزعيم المليشيا الانقلابية في مران.

وذكرت قناة «العربية الحدث» الإخبارية أن ميلشيات الحوثي تغرى صغار السن بالمال ومن ثم الدفع بهم إلى جهات القتال واستغلال حماسهم لتنفيذ أجندتها في المحافظات اليمنية، لافتة إلى أن هذه الإغراءات زادت من مآسي الأهالي.

وأوضحت القناة أن المليشيات الانقلابية تغرى صغار السن للقتال بصفوفها مقابل 70 دولارا شهريا لكل منهم.

 
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق