اليمن يتحرك ضد منظمات دعم «الحوثيين».. وانتهاكات جديدة ضد الصحفيين

الجمعة، 31 أغسطس 2018 06:00 ص
اليمن يتحرك ضد منظمات دعم «الحوثيين».. وانتهاكات جديدة ضد الصحفيين
اليمن
كتب أحمد عرفة

بدأت الحكومة اليمنية تحركات دولية لمواجهة المنظمات التي تعمل لصالح مليشيات أنصار الله الحوثيين المدعومة إيرانيًا، لوقف مساعيها لتشويه العمليات العسكرية التي يخوضها الجيش اليمني المدعوم من التحالف العربي الداعم للشرعية. 

ويأتي هذا في الوقت الذي وجهت فيه مليشيات الحوثيين، رصاصاتها نحو الصحفيين الذين يؤدون عملهم في تغطية العمليات العسكرية في المحافظات اليمنية.

وزير الخارجية اليمني خالد اليماني، أعلن اتخاذ الحكومة اليمنية كافة التدابير وستتخذ إجراءات رادعة ضد المؤسسات والمنظمات الدولية التي لديها كوادر مرتبطة بالحوثيين.

وزير الخارجية اليمني، أكد أن المجتمع الدولي يعرف تمامًا ماذا حدث في سوق السمك والمستشفى؟ ومن كان وراءه بالأدلة والبراهين؟، إلا أن هناك من يدّعي بعد كافة هذه التحقيقات أن هذا عدوان وقصف من التحالف، وهذا يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك أن هناك ترصداً وعدوانية وليس حيادية ولا صياغات قانونية في مثل هذه التقارير.

الوزير اليمني أكد الرفض الحوثي للتعاطي مع إشكالية دفع أجور العاملين في الخدمة المدنية، في المناطق الواقعة تحت سيطرتهم وكيفية حلها، وهو يستحوذ على موارد هائلة تتجاوز 6.7 مليار دولار سنوياً، ناهيك عن الموارد الأخرى والتي لا تحول إلى البنك المركزي في عدن.

وأكد الحساب الرسمي لشبكة «سكاي نيوز» الإخبارية على «تويتر»، مقتل صحفي يمني بقذيفة أطلقتها ميليشيات الحوثي خلال تغطيته المعارك في محافظة البيضاء.

ورثى وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، الصحفي المقتول على يد الحوثيين، قائلًا عبر حسابه الرسمي على «تويتر»: «ببالغ الحزن والأسى تلقيت نبأ مقتل أحمد صالح الحمزي مدير عام فرع وكالة الأنباء اليمنية سبأ بمحافظة البيضاء وهو يقوم بواجبه البطولي في جبهة قانية بكل قوة وشجاعة واقتدار، فلقد خاض أحمد صالح الحمزي معارك الشرف كتفا بكتف إلى جوار أبطال الجيش الوطني في محافظة البيضاء كإعلامي يقوم بواجبه في تغطية وتوثيق الانتصارات وكأحد أبناء المحافظة الذين يناضلون من أجل الانعتاق من نير المليشيات الحوثية التي عاثت في الأرض فساد، وقدم مهجته ثمنا غاليا».

وتابع  الإرياني أصيب أحمد صالح الحمزي نهاية شهر يوليو لكنه ما إن تماثل للشفاء حتى عاد لمزاولة واجبه المهني والوطني صحفيا مقاوما ورافضا لجرائم المليشيات الحوثية بحق أبناء وطنه.

وأكد وزير الإعلام اليمني، أن هناك حالة من الصدمة أصابت كثيرين على خلفية المشاهد المنقولة من احتفالية المليشيات الحوثية الإيرانية بذكرى ما يسمونه "الولاية" في جامعة إب متأخرة، فقد سبق وحذرت وكثيرون أيضا حذروا من المخاطر الكارثية للمشروع الإيراني وأداته الحوثية على هوية وثقافة وعقيدة وقيم العيش المشترك بين اليمنيين.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق