باق من الزمن 13 يوما.. كيف استعدت «التموين» لانطلاق موسم توريد الأزر المحلي 2018؟

الإثنين، 03 سبتمبر 2018 04:00 ص
باق من الزمن 13 يوما.. كيف استعدت «التموين» لانطلاق موسم توريد الأزر المحلي 2018؟
الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية

 

أيام وينطلق موسم توريد الأرز الشعير المحلي، وذلك بعدما انتهت وزارة التموين والتجارة الداخلية من جمع المحصول بمختلف محافظات الجمهورية، بأسعار تقريبية سجلت نحو 4700 جنيها للطن الواحد، على أن تبدأ عملية التوريد لحساب الهيئة العامة للسلع التموينية منتصف الشهر الجاري، وتنتهي منتصف نوفمبر المقبل.

«الشركة القابضة للصناعات الغذائية - الشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين».. هي الجهات المسوقة لمحصول الأرز الشعير، حسبما أوضح الدكتور علي مصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، على أن تتم عملية التوريد اختيارا خلال تلك الفترة المحددة، لحساب الهيئة العامة للسلع التموينية، وذلك خلال الاجتماع الذي عقده اليوم بحضور ممثلي الهيئة، والشركتين المسوقتين للمحصول، ووزارة الزراعة واستلصلاح الأراضي، والهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات؛ لبحث استعدادات انطلاق موسم التوريد.

ومن المقرر أن يتم تحديد شوابط توريد الأرز الشعير، وأسعار شراء الطن من المحصول بنوعية «رفيع الحبة - عريض الحبة»، من خلال قرارا مشترك يصدر عن وزراء «الزراعة - التموين - المالية»، لتبدأ بعدها عملية التوريد وفقا لآليات المتفق عليها.

واستعرضت اللجنة المشكلة لبحث آليات التوريد، اليوم الأحد، السعات التخزينية، والمواقع الفارغة للهيئات المسوقة للمحصول، والصالحة للاستخدام في تخزين الأرز الشعير على غرار القمح، على أن لا يسمح بتخزين الأرز الشعير إلا في المواقع التخزينية التابعة لهذه الجهات والتى يتم معاينتها واعتمادها من مديرية التموين والتجارة الداخلية المختصة، وأكد أن من أهم الضوابط المحددة لاستلام الأرز هى ألا تقل درجة النظافة عن 94%، ونسبة الرطوبة لا تزيد على 14%.

ووضع «المصيلحي» خلال الاجتماع مجموعة من الضوابط المنظمة والتى سيعلن عنها تفصيلياً فى القرار الوزارى المشترك، مشدداً على انه ستكون هناك عدة لجان بمواقع الاستلام مسئولة عن استلام المحصول وفقاً لهذه الضوابط المُنظمة وتشمل اللجان فى عضويتها مندوب من «وزارة التموين- وزارة التجارة والصناعة - وزارة الزراعة – مندوب عن الجهة المسوقة- مندوب من جمعية القبانية».

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق