300 ألف مواطن يا ألهم.. تعرف على مطالب أحزاب ونواب الأقصر من المحافظ الجديد

الأحد، 02 سبتمبر 2018 07:00 م
300 ألف مواطن يا ألهم.. تعرف على مطالب أحزاب ونواب الأقصر من المحافظ الجديد
المستشار مصطفى محمد ألهم محافظ الأقصر الجديد

حركة محافظين موسعة أعلنتها الحكومة وشهد الرئيس عبد الفتاح السيسي أداء أعضائها اليمين الدستورية قبل سفره في جولته الخارجية الموسعة، شملت الأقصر، التي تنتظر محافظها ملفات عديدة مهمة.
 
بعد أيام قليلة من إعلان حركة المحافظين الجديدة واختيار المستشار مصطفى محمد ألهم محافظا للأقصر، ومحمد عبد القادر خيري نائبا للمحافظ، أعد السياسيون والنواب وأمناء الأحزاب والقوى الشعبية والوطنية قائمة مطالب عاجلة من المحافظ الجديد ونائبه، يأتي في مقدمتها إقامة الكوبري الثالث فوق طريق الكباش.
 
وفي إطار المطالب المهمة من المحافظ الجديد أيضا، قال النائبان محمد يس وأحمد إدريس، عضوا مجلس النواب عن الأقصر، إن أولى المهام التي تنتظر المحافظة إنجازها هي إنهاء معاناة قرابة 300 ألف مواطن يسكنون شرقي وغربي الأقصر، ويعيشون معاناة يومية بعد قرار إلغاء إقامة الكوبري الثالث فوق طريق الكباش، وإعادة الحياة لبازارات سوق سافوي السياحية.
 
على صعيد متصل، أعلن محمد صالح، منسق اللجنة الشعبية لدعم ومناصرة القضايا الوطنية، وهي لجنة تضم أحزابا وشخصيات من مختلف ألوان الطيف السياسي، أن اللجنة أعدت قائمة بمطالب مواطني الأقصر من المحافظ الجديد، ومن هذه المطالب رحيل عدد من المسؤولين الذين تسببوا في تراجع مستوى الخدمات والمرافق، وهم حاتم البيه السكرتير العام، وصلاح المندوة مستشار المحافظ للمتابعة، ونجلاء عبد العال مسؤولة هيئة التنمية الصناعية، ورئيسا مدينتي أرمنت والقرنة، بحسب قوله.
 
وشملت قائمة المطالب المطروحة على طاولة المحافظ الجديد، الإصلاح العاجل للمعديات والعوامات النيلية شرقي وغربي الأقصر، وإنهاء رصف الطرق والشوارع والميادين السياحية، خاصة شارع خالد بن الوليد وشوارع البر الغربي، وأيضا تطوير كورنيش النيل الذي تراجعت حالته وبات يشوه صورة الأقصر في عيون زوارها من أنحاء العالم.
 
وطالب سياسيو ونواب الأقصر أيضا بحل مشكلات الاستثمار، وإنهاء معاناة صغار المستثمرين من أصحاب الورش والمشروعات الصغيرة، ممن تعطلت تراخيص مشروعاتهم بسبب تعنت مسؤول التنمية الصناعية، إضافة إلى رفع مستوى المستشفيات والوحدات الصحية، ووقف ظاهرة تصفية الحسابات بين المسؤولين والمواطنين، وإعادة التنسيق بين المحافظة ومسؤولى الغرف السياحية لاستعادة التدفقات السياحية للأقصر مجددا.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق