طهران تخشى محاسبة مسئوليها.. الأزمة الإيرانية تتزايد من روحانى إلى خامنئي

الإثنين، 03 سبتمبر 2018 12:00 م
طهران تخشى محاسبة مسئوليها..  الأزمة الإيرانية تتزايد من روحانى إلى خامنئي
مهدى كروبى
كتب أحمد عرفة

 
 
يبدو أن الأزمة التي حلت بإيران، واستجوابات البرلمان الإيراني للمسؤوليين على رأسهم الرئيس الإيراني حسن روحاني، لم تقتصر عند هذا الحد بل ظهرت دعوات تطالب بمسائلة بالمرشد الإيراني علي خامنئي، ليزيد الأمور اشتعالا داخل طهران.

يأتي هذا في الوقت الذي تواصل فيه طهران انتهاكاتها في المنطقة، عبر تزايد مليشيات في العراق، ومليشيات في اليمن بالأسلحة لمواصلة تهديد المنطقة العربية.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية، عن المعارض الإصلاحي الإيراني مهدي كروبي، دعوته بضرورة مسائلة المرشد العام للثورة الإيرانية على خامنئي بسبب ما وصلت إليه إيران من أوضاع مأساوية بعد مرور 3 عقود على ترأسه منصب المرشد الإيراني، حيث طالب أعضاء مجلس خبراء القيادة، بالقيام بمهامهم المعنية بالمسائلة والإشراف على المرشد الأعلى طبقا لنص الدستور الإيرانى بدلا من مدحه والثناء عليه، كما طالب بالتحقيق فى وضع المؤسسات العسكرية والاقتصادية التى تخضع لمؤسسة المرشد الأعلى، والتى تمتلك دورا أساسيا فى أوضاع البلاد والشعب المؤسفة اليوم، على حد تعبيره.

الوكالة الإيرانية، ذكرت أن المعارض الإصلاحى الإيرانى أكد  ضرورة مسائلة المرشد الأعلى على تدخل الحرس الثورى وقوات الأمن فى النظام المصرفى وبيع النفط، وتدخل قيادات الحرس الثورى فى العملية السياسة والقطاع الاقتصادى وتحديد الخطوط العريضة فى السياسية بالمخالفة للدستور.

من جانبه كشف  أمجد طه، الرئيس الإقليمي للمركز البريطاني لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط، انتهاكات إيران في العراق، مؤكدا أن إيران قامت بتزويد ميليشيات إرهابية في العراق بصواريخ طويلة المدى يمكنها استهداف دول عربية.

وأضاف الرئيس الإقليمي للمركز البريطاني لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط، في تغريدات له عبر حسابه الشحصي على "تويتر"، أنه سبق أن قامت طهران ببناء منشآت تصنيع في الزعفرانية، التي تقع شرق بغداد،في جرف الصخر، كما وتدرب في شمال كربلاء الهاربين من العدالة في البحرين والسعودية على استخدام الأسلحة.

وكان بهرام قاسمي المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، قال إن دعوة باريس لإجراء مزيد من المفاوضات مع طهران حول الاتفاق النووي مبالغة، حيث لا يوجد سبب أو حاجة أو مصداقية أو ثقة في مفاوضات حول قضايا غير قابلة للتفاوض، فإيران أوضحت مرارا وتكرارا مواقفها بشأن السلام الدولي والإقليمي وموقفها من محاربة الإرهاب، ولا حاجة لمزيد من التفاوض.

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق