«القاهرة» نجحت في الخطة.. كيف استطاعت العاصمة نقل سكان "العشوائيات "؟

الإثنين، 03 سبتمبر 2018 07:00 م
«القاهرة» نجحت في الخطة.. كيف استطاعت العاصمة نقل سكان "العشوائيات "؟
العاصمة الادراية

 
استطاعت محافظة القاهرة أن تقطع شوطًا كبيرًا فى  ملف تطوير المناطق العشوائية بعد أن تمكنت من  إنقاذ سكان مناطق العشوائية المهددين بالموت، بتفريغها من السكان من قبيل منطقة ماسبيرو واسطبل عنتر وعدة مناطق بحى منشأة ناصر وقلعة الكبش وتل العقارب والمواردى وعزبة العرب وغيرها، وذلك عقب افتتاح مشروع الأسمرات 1 حتى الأن.
 
بالتزامن مع إنشاء مشاريع سكنية لأهالى تلك المناطق،كان هناك إصرار على نقل سكان تلك المناطق وإعادة تخطيطها وتوفير سكن ملائم للمواطنين، واتبعت العاصمة  والتى تعد أكثر المدن بالجمهورية جاذبة للعشوائيات خطة زمنية لإخلاء المناطق العشوائية 
 
لتشجيع  لرؤساء الأحياء على الإسراع فى نقل الأسر وتنفيذ المستهدف شهريًا وفقًا للجدول الزمنى،جرى صرف مبلغ مالى يصرف أسبوعيًا لهم  لتتمكن المحافظة بالفعل من نقل أكثر من 11 ألف أسرة فى أقل من عامين.
 
وضعت المحافظة خطة للاسراع بعملية نقل العشوائيات تمثلت فى تخصيص 5 آلاف جنيه تصرف أسبوعيًا لكل رئيس حى يتمكن من نقل 50 أسرة من المنطقة العشوائية المسئول عنها.
 
من ضمن الاشتراطات إنه إذا تمكن رئيس الحى من نقل 100 أسرة يتم صرف 10 آلاف جنيه له ومعاونيه ومن لم يتمكن من نقل 50% من المستهدف يصرف له 2500 جنيه، ومن يحقق أقل من ذلك لا يصرف له أى حوافز.
 
 
مثل الاجتماع أسبوعيًا بحضور كل الجهات المسئولة عن نقل سكان المنطقة العشوائية "شرطة المرافق ومباحث القسم التابعة له ورئيس الحى مع محافظ القاهرة" وعرض كل المعوقات ونسب تحقيق المستهدف وفقًا للخطة الزمنية، خطوة على طريق الإسراع بنقل سكان المناطق العشوائية.
 
 المهندس خليل شعث مدير وحدة تطوير العشوائيات بمحافظة القاهرة، قال أن العاصمة حددت احتياجاتها ووضعت رؤيتها وخطتها لحل مشاكل العشوائيات، والدولة وفرت المخصصات المالية التى تتناسب مع المتطلبات والاحتياجات التى وضعتها المحافظة.
 
 
وتابع "شعث" أن خطة نقل سكان العشوائيات تمت بالتزامن مع إنشاء مشروعات إسكان لسكان تلك المناطق، والتى بلغت أكثر من 15 مشروعًا لتسكين أهالى المناطق العشوائية ووصلت تكليفتها لـ10 مليارات جنيه، تم الانتهاء من جزء وسيتم افتتاح الجزء الأخر قريبًا، ما جعل خطة إنجاز المستهدف تتم بشكل سريع، حتى تمكنت المحافظة من تسكين أكثر من 11 ألف أسرة من سكان العشوائيات بالأسمرات، وجميعهم من المناطق الخطرة ذات الأولوية فى النقل، بالإضافة إلى توفير وحدات سكنية بالإيجار تتحمله المحافظة لسكان بعض المناطق حتى يتم الانتهاء منها مثل مشروع تل العقارب ومثلث ماسبيرو.
 
وقال " شعث" : كل حى كان مطلوبًا منه تسكين من 50 أسرة إلى 100 أسرة أسبوعيًا، مشيرًا إلى أنه بنهاية 2019  سيتم الانتهاء من المناطق ذات الخطورة الأولى والثانية، وعددها 45 منطقة فى مشروعات لافتا إلى أنه تم صرف حوافز إثابة تشجيعًا لرؤساء الأحياء ومن يعاونهم للإسراع فى نقل سكان المناطق العشوائية آخر 5 شهور بلغت قيمتها 200 ألف جنيه، بمعدل 5 آلاف جنيه أسبوعيًا لمن يحقق النسب المستهدفة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق