بريطانيا خائفة من "كارثة مالية".. والسبب صفقات السلاح مع قطر واقتصادها الضعيف

الثلاثاء، 04 سبتمبر 2018 08:00 م
بريطانيا خائفة من "كارثة مالية".. والسبب صفقات السلاح مع قطر واقتصادها الضعيف
تميم بن حمد أمير قطر
كتب محمود حسن

طوال الوقت ظلت الحكومة القطرية تدعى أنها غير متأثرة بأى شكل من الأشكال بعملية مقاطعة الدول العربية لها، لكن يبدو أن هذا ليس صحيحا، فالعالم اليوم ينظر إلى قطر كدولة تحت تهديد الإفلاس، فقد نشرت اليوم جريدة التليغراف البريطانية، وثيقة حكومية استطاعت الحصول عليها، تشير إلى أن صفقة لبيع طائرات الـ "تايفون" المقاتلة إلى قطر ستكلف دافعى الضرائب البريطانيين مبالغ طائلة.

 

ووفقا للوثيقة فقد أعرب مسؤولو الخزانة البريطانيين عن قلقهم من أن الاكتتاب في صفقة قيمتها 6 مليارات جنيه استرلينى، تنطوي على مخاطر "تمويل المليارات من الخزانة" إذا عجزت قطر عن الوفاء بالتزاماتها، وذلك فى اشارة إلى الاتفاق الذى وقعته بريطانيا مع قطر في ديسمبر الماضى لبيع 24 طائرة مقاتلة ومجموعة من الأسلحة.

 

وتقول الوثيقة إن الصفقة تعتبر تصرف غير مسبوق ومخاطرة بمحفظة تمويل الصادرات فى بريطانيا، وركزت 25% من مخاطرها فى صفقة واحدة خاصة أن هذه الصفقة ستؤمن آلاف الوظائف للبريطانيين فى مصانع شركة BAE البريطانية، وفى حال فشلت الصفقة فإن اصحاب هذه الوظائف سيعانون من البطالة مشكلات كبرى.

وأكدت الجريدة أن هذه الصادرات جرى التأمين عليها من خلال دافعى الضرائب، عبر الخزانة البريطانية فى حال فشلت الصفقة، لحماية الشركات البريطانية إذا تخلف المشترى عن الدفع، وهو ما تكلف أموالا طائلة نظرا لما تعانيه قطر من عزلة مالية بشكل متزايد خلال العامين الماضيين بعد أن قاطعت العديد من الدول العربية الروابط الدبلوماسية والاقتصادية، بسبب دعمها الإرهاب، وهو ما أدى إلى ضغوط اقتصادية متتالية.

واعترف مجلس التأمين على الصادرات البريطانى، إن مخاطر تخلف قطر عن سداد المستحقات عليها فى الماضى كانت منخفضة تماما، لكنها تزايدت مع الوقت بسبب المقاطعة.

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق