بعد دورها المشبوه ودعمها الإرهاب.. مطالبات بسحب جائزة «نوبل» من توكل كرمان

الأربعاء، 05 سبتمبر 2018 08:00 م
بعد دورها المشبوه ودعمها الإرهاب.. مطالبات بسحب جائزة «نوبل» من توكل كرمان
توكل كرمان في مقابلة مع أمير الدوحة تميم بن حمد
كتب أحمد عرفة

أصبح معروف للجميع الدور المشبوه الذي تقوم به الناشطة اليمنية توكل كرمان، في المنطقة العربية، خاصة بعد أن وضعت يديها مع الجماعات المتطرفة، وتحالفت مع قيادات جماعة الإخوان الهاربة في تدشين كيانات في الخارج تحرض ضد المنطقة.

صفحة "اليمن الآن"، المهتمة بالشآن اليمني، نقلت عن مؤسسة المرأة العربية، مطالبتها بسحب جائزة "نوبل" من توكل كرمان، بسبب تصريحاتها المعادية لجميع البلدان العربية ووقوفها إلى جانب دول وكيانات تسهم في دعم الإرهاب.

1
 

 

الصفحة المهتمة بالشآن اليمني، أشارت إلى أن مجلس الوزراء اليمني، أعلن عن أنه سيعمل على تأمين الأرواح والممتلكات والاستثمارات والطرقات، لضمان حرية تنقل البضائع والمواطنين بين المحافظات، وتشجيع عودة عمل المنظمات الدولية والقنصليات والسفارات من داخل الجمهورية، فضلاً عن حل مشكلة المطارات والموانئ لتسهيل عودة شركات النقل البحري والجوي.

 

ولفتت الصفحة المهتمة بالشآن اليمني، إلى أن طائرات التحالف العربي استهدفت مواقع وتجمعات لمليشيات الحوثي في مديريتي رازح و شدا بمحافظة صعدة.

 

وحول مطالبات بسحب جائزة نوبل من توكل كرمان، قال طارق البشبيشي، القيادي السابق بجماعة الإخوان، في تصريحات لـ"صوت الأمة"، إن حصول توكل كرمان على نوبل يعتبر أمر مشبوه وعليه كثير من علامات الاستفهام خاصة أنها كانت تنفذ أجندة مشبوهة تستهدف نشر الفوضى في جميع البلدان العربية.

 

وأضاف القيادي السابق بجماعة الإخوان، أن من أراد أن يعرف الدور الحقيقى لأمثال توكل كرمان ينظر إلى ما آلت إليه الآمور في اليمن بلد توكل كرمان، حيث انهارت وتفككت وانتشرت فيها الفوضى والأمراض والمجاعة.

 

وتابع القيادي السابق بجماعة الإخوان: الأن انكشفت حقيقة الأجندة المشبوهة لتوكل كرمان الحاصلة على الجنسية التركية وتعالت الأصوات التى تنادى بسحب جائزة نوبل من هذه الخائنة لوطنها وأمتها

 

وكانت وكالة «سبوتنيك» الروسية، نقلت عن رئيس البرلمان العربي، الدكتور مشعل بن فهم السلمي، تأكيده على أهمية موقف قيادة التحالف العربي في اليمن، في القبول بنتائج الفريق المشترك لتقييم الحوادث بشأن حادثة صعدة الأخيرة، قائلا: نثمن عاليا الموقف المسؤول من قيادة التحالف العربي في اليمن بقبول نتائج الفريق المشترك لتقييم الحوادث بشأن حادثة صعدة، ونقدر الخطوات التي تم اتخاذها بمراجعة قواعد الاشتباك، ومحاسبة المسؤولين عن الخطأ، وتعويض عائلات الضحايا، وتأكيد الالتزام بالقانون الدولي والإنساني.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق