تقرير فوربس حول القاهرة يشعل غضب النواب.. هل يتسبب في إلغاء وزارة البيئة؟

الأربعاء، 05 سبتمبر 2018 01:00 م
تقرير فوربس حول القاهرة يشعل غضب النواب.. هل يتسبب في إلغاء وزارة البيئة؟
البرلمان - أرشيفية

أثار مطالبة النائبة شيرين فراج إلغاء وزارة البيئة نظرًا لأنها لا تلبي الطموح المطلوب منها، جدلًا واسعًا وسط أعضاء مجلس النواب، ما أدى إلى تباين ردود الفعل تجاه هذا الاقتراح بين مؤيد ومعارض.

 

وجاء اقتراح النائبة شيرين فراج بإلغاء وزارة البيئة في خطاب وجهته لرئيس الوزراء بناء على ما صدر مؤخرًا في تقرير فوربس والذي أكد أن القاهرة تعتبر المدينة الأكثر تلوثُا على مستوى العالم بفارق كبير، قائلة : أسفت لصدور هذا التقرير الذي جاء به أن سكان العاصمة المصرية يتنفسون الهواء المهدر بـ PM2.5 الذي يشكل خطورة أكبر بـ 11.7 مرة من المستوى الآمن الموصى به من قبل منظمة الصحة العالمية.

وأضافت أن المدينة أيضًا لديها ثانى أعلى مستويات PM10 فى العالم، بمعدل 284 ميكروجرام / م 3 فى المتوسط - 14.2 مرة فوق الحد الآمن، مؤكدة أنها نبهت أكثر مرة عن سوء إدارة الملف البيئي واستخدمت جميع الأدوات البرلمانية للمراقبة على أداء هذا الملف ، إلا أن المسئولون لم يتحركوا لوضع استراتيجية لحسن استغلال الموارد البيئية التي تذخر بها مصر، والتى تعود بالنفع في ميزان قوة الدولة لعائدها الاقتصادي والاجتماعي أن حسن استغلالها، مطالبة فى ضوء هذا التقرير بإلغاء وزارة البيئة التي لم يعد لها دور سوى استهلاك المنح والمشاريع فيما لا يجدي أو يفيد مع تشكيل لجنة عليا برئاستكم تتولى إدارة الملف البيئي والتنسيق بين الوزارات المختلفة والنهوض بالعمل البيئي وتحسين المؤشرات البيئية وتصنيف مصر ووضع استراتيجية لإدارة المخلفات الصلبة.

 

في إطار متصل رفض السيد حجازي أمين لجنة البيئة بمجلس النواب المطالبة بإلغاء وزارة البيئة، على أساس أنها لها دور هام فى المجتمع وحيوية جدًا، ومن المفترض أن نساعدها بتزويدها بالإمكانيات اللازمة من أجل التطوير بأجهزتها المختلفة، مضيفًا أنه لابد من تعزيز موارد وميزانية الوزارة قبل الحكم عليها ، قائلا: "وزارة البيئة ميزانيتها 400 مليون جنيه، فكيف نحكم عليها بهذه الإمكانيات الضعيفة ونطالب بإلغائها، فإن هذا يحتاج إلى إعادة مراجعة بدل من المطالب التى تقلل منها".

 

وحول ما تحتاجه الوزارة أكد أنها تحتاج إلى اهتمام كبير من الدولة لأن وجودها هام بالنسبة للمجتمع ككل، مشددًا على رفض اللجنة مثل هذه المقترحات، لأنه لا يوجد أي مبررات لرفع مذكرة لرئيس الوزراء من أجل إلغاء وزارة البيئة، والدور النواب أن ندعمها كنواب في زيادة ميزانياتها وليس أن نقدم مقترحات تقلل منها.

 

 

في سياق متصل، أكد  المهندس خالد عبد العزيز فهمى، عضو مجلس النواب، أن إلغاء وزارة البيئة سيزيد الأمور تعقيدا ولن يكون حلا لأي من المشكلات، مؤكدًا أن الدور النواب تقديم يد العون لكل الوزارات، والمحاسبة للمقصرين، فمن دور البرلمان المطالبة بتغيير قيادات داخل قطاعات أي وزارة، أو يتم محاسبة فاسد أو استجواب وزير أو غيره بدلًا من إلغاء وزارة بأكملها .

 

وأضاف، أن الحكومة ووزارة البيئة تقوم بمجهود كبير لخدمة المواطن، فلابد من زيادة تقديم التعاون بين النواب والحكومة، من أجل أن يكون هناك خدمة جيدة للمواطن، بالإضافة إلى حل جميع مشاكله، وألا تكون التقارير الخارجية هى سبب فى حدوث أزمة، فالمطلوب أنه يتم استدعاء الوزيرة فى البرلمان لبحث ما ورد فى تقرير فوربس وليس إلغاء الوزارة.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق