صنع الأنسولين بأيدٍ مصرية.. كيف نجحت وزارة الصحة في ضخ 400 ألف عبوة في السوق؟

الأربعاء، 05 سبتمبر 2018 04:00 م
صنع الأنسولين بأيدٍ مصرية.. كيف نجحت وزارة الصحة في ضخ 400 ألف عبوة في السوق؟
أنسولين

في إطار جهود وزارة الصحة لتأمين المخزون الاستراتيجي من الأدوية الحيوية خاصة الأنسولين لعلاج مرضى السكر سواء بالمستشفيات العامة أو الصيدليات الحرة، لا تزال الوزارة تتخذ إجراءاتها للحد من انخفاض هذا النوع من الأدوية المهمة، حيث أكدت الدكتورة رشا زيادة رئيس الإدارة المركزية لشئون الصيدلة بوزارة الصحة توفير الدواء بشكل مستمر، مشيرة إلى حصول وزيرة الصحة تقرير يومي بالأدوية المتوفرة والناقصة بالأسواق.

وأضافت أن نظام التنبؤ المبكر بالنواقص ساهم  في تلافي كثير من الأزمات الدوائية، مؤكدة أنه تم توزيع 320 ألف عبوة أنسولين على 28 ألف صيدلية حتى 30 أغسطس الماضي من إجمالي 2.4 مليون عبوة أنسولين مقررًا ضخها في السوق، مؤكدة  أن ما يقرب من  400 ألف عبوة بمختلف التركيزات تم ضخها في السوق حتى الآن، لافتة إلى أن الأنسولين يتم توزيعه بشكل طبيعي في المستشفيات لمنتفعي هيئة التأمين الصحي والعلاج على نفقة الدولة.

 

وأضافت زيادة أنه جارى تأمين احتياطي استراتيجي يكفى البلاد حتى 3 شهور ، مشيرة إلى السعي الدائم والخطط المرتقب تطبيقها والتي تضمن زيادة حجم الأرصدة المتاحة داخل مخازن التموين الطبي، لافتة إلى أن شركة المهن الطبية برئاسة الدكتور أحمد كيلاني تقوم بدور وطني في السعي الدائم إلى توفير الأنسولين للوزارة والسوق الحرة.

وحول ما تم توفيره من أدوية الأنسولين أكدت الدكتورة رشا زيادة أنه تم توفير توليفة كبيرة من الأنسولين التي يحتاجها السوق الحرة خاصة المستوردة بما يضمن توفير احتياجات المريض بشكل مستدام، مشددة على قدرة الدولة على تصنيع الأنسولين الأمريكي محليا بعد استحواذ شركة المهن الطبية على مصانع أحد الشركات الكبرى الأمريكية لتصنيع 6 مستحضرات للأنسولين بنفس المعايير الأمريكية في الجودة والمواد الخام.

في سياق متصل، أكد رئيس شركة المهن الطبية التابعة لوزارة الصحة أحمد كيلاني سعى الوزارة إلى تأمين المخزون الاستراتيجي للأنسولين بالتعاون مع الشركة تنفيذًا لتوجيهات وزيرة الصحة، مشيراً إلى أن كافة التوريدات التي طلبتها الوزارة تم تسليمها وجار تسليم الكميات الأخرى، مؤكدًا أن دور الشركة وطنية ونقوم بالتخطيط لتحقيق الاكتفاء الذاتى لمصر من الأنسولين وفق تكليفات الرئيس السيسى بضرورة الاعتماد على الصناعات الوطنية فى سد حاجة السوق المحلى.

 

 

في نفس السياق أشار مصطفى السيد مدير التفتيش الصيدلى بالإدارة المركزية للصيدلة إلى التوجيهات الرقابية لإحكام القبضة على السوق لمنع الاحتكار أو تخزين الأدوية الحيوية وبيعها في السوق السوداء أو استغلال حاجة المرضى وبيعها بأسعار أعلى من سعرها الأساسي، مؤكدًا أن كل صيدلية تحصل على الكميات المحددة لها ونتابع عمليات الصرف للمرضى من خلال فحص عينات عشوائية.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق