الحكومة اليمنية تمد يديها للسلام.. وهذه أجندة مشاورات جنيف فهل يتراجع الحوثيين؟

الخميس، 06 سبتمبر 2018 02:00 ص
الحكومة اليمنية تمد يديها للسلام.. وهذه أجندة مشاورات جنيف فهل يتراجع الحوثيين؟
اليمن
كتب أحمد عرفة

جاء وصول وفد الحكومة اليمنية إلى مدينة جنيف السويسرية، ليؤكد رغبة وحرص الحكومة على الوصول لحلول للأزمة اليمنية تنهى حالة الفوضى والنزاع، وتساهم في استقرار المشهد اليمني.

 

يأتي هذا في الوقت الذي واصلت فيه مليشيات الحوثيين المدعومة من إيران، انتهاكاتها بحق الشعب اليمني، والسيطرة على منازل المدنيين وتحويلها لثكنات عسكرية.

 

DmVawFCXoAUt7Mz
 

 

وأكد الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية على "تويتر"، أن ميليشيات الحوثيين تجبر سكان حي الربصة في الحديدة على إخلاء منازلهم وتدفع بتعزيزات عسكرية إلى الحي.

 

من جانبها أكدت صفحة "اليمن الآن"، المهتمة بالشآن اليمني، مقتل وإصابة 400 من مليشيات الحوثي خلال يومين من المعارك بجبهة مران ضمن عملية قطع رأس الأفعى في صعدة.

وأشارت الصفحة المهتمة بالشآن اليمني، إلى وصول وفد الحكومة اليمنية إلى مدينة جنيف للمشاركة في المشاورات اليمنية برعاية الأمم المتحدةعبر مبعوثها الخاص إلى اليمن .

من جانبه أكد الدكتور عبد الله العليمي، مدير مكتب الرئيس اليمني، وعضو الوفد الحكومي اليمني المشارك في مشاورات جنيف، التزام الحكومة اليمنية في كل محطة مِن محطات البحث عن السلام بالإيجابية والجدية والالتزام بالمواعيد المحددة سعياً منها لما يخدم أبناء الشعب اليمني ويعزز فرص السلام.

3
 

 

وأضاف مدير مكتب الرئيس اليمني، في سلسلة تغريدات له عبر حسابه الشخصي على "تويتر"، أن هذه المشاورات كغيرها من سابقاتها من الجولات تهدف بالأساس وبكل وضوح الى بحث السبل والآليات لتطبيق قرار مجلس الآمن الدولي 2216 وأهدافه المتمثلة في إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة ونزع سلاح الميليشيا ثم استئناف العملية السياسية وفقا للمرجعيات المقرة ودون ذلك فلن يكون سلام ولا استقرار.

 

وتابع مدير مكتب الرئيس اليمني: سوف يضع الوفد الحكومي معاناة اليمنيين في قائمة أولوياته باعتبارها المقدمة الضرورية والمؤشر الجدي في مسار المشاورات ، ملتزما احترام إرادتهم وحفظ حقوقهم واستعادة دولتهم ، الإجراءات الإنسانية لبناء الثقة محور ارتكاز هذه الجولة من المشاورات.

 

من جانبه عقد المبعوث الدولي إلى اليمن مارتن جريفيث، مؤتمرا صحفيا للحديث حول تفاصيل مشاورات جنيف بين أطراف الصراع في اليمن، موضحا أن هناك اتفاق بين الأطراف اليمنية على أن الوقت قد حان لإطلاق مسار جديد للمباحثات.

 

2
 

 

وقال المبعوث الدولي إلى اليمن، خلال المؤتمر الصحفي: نعمل بكل دأب لحضور ممثلي الحكومة والحوثيين إلى محادثات جنيف، لافتا إلى أن المحادثات في جنيف عبارة عن مشاورات وليست مفاوضات رسمية.

 

وتابع المبعوث الدولي إلى اليمن: نريد إنهاء الحرب في اليمن والوصول لحل سياسي للأزمة، والمشاورات تهدف لإعادة إحياء مسار السلام وبناء الثقة بين الطرفين، حيث إن الشعب اليمني بحاجة إلى إشارة أمل لحل الأزمة.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق