الأخضر يسحق عملات الأسواق الناشئة.. كيف قصف الدولار الاقتصاد السابع؟

الجمعة، 07 سبتمبر 2018 11:00 ص
الأخضر يسحق عملات الأسواق الناشئة.. كيف قصف الدولار الاقتصاد السابع؟
الدولار
كتب مايكل فارس

بدأت الولايات المتحدة الأمريكية منذ مطلع العام الجاري حروبا اقتصادية موجه، جاءت على خلفيات سياسية صرف، فعقوباتها الاقتصادية يعد الذراع الأول لضرب خصومها، وعلى رأسهم الصين وروسيا وتركيا، إلا أن قوة الدولار ازداد في الأسواق العالمية، لتضرب من جديد اقتصاديات أخرى كالهند التي تعد الاقتصاد السابع عالميا.
 
وبعد انهيار العملتين التركية والأرجنتينية، أمام الدولار، بدأت المخاوف تزداد في الأسواق الناشئة التي لن تستطيع مجاراة القوة الدولارية المتصاعدة، خاصة بعدما تهاوت الروبية، الهندية (الأربعاء)، إلى مستوى قياسي جديد مقابل الدولار الأمريكي، رغم محاولات حكومية لوقف ذلك النزيف، حيث بلغ سعر الروبية 71.80 للدولار الواحد وهو رقم غير مسبوق.
 
وبحسب وكالة «رويترز» بأن بنك الاحتياطي الهندي تدخل بشكل مباشر في سعر سوق الصرف الأجنبي، بهدف كبح الخسائر التي بلغت مستويات لم تحدث من قبل، بعدما خسرت الروبية بالفعل أكثر من (10%) من قيمتها هذا العام مقابل الدولار الأمريكي، إلا أن السيناريو الأسوأ لم يأتي بعد، فبحسب موقع «بيزنس إنسايدر»، الذي نقل عن محللين في مجموعات أسترالية ونيوزيلندية صرفية، قولهم إن الروبية من المرجح أن تواجه المزيد من الضغط السلبية خلال الأشهر المقبلة.

تركيا والأرجنتين
العملة التركية والأرجنتينية، عانتا كثيرا خلال الشهور الماضية أمام الدولار، فقد هبطت الليرة بنحو (43%) مقابل الدولار في العام الحالي وفق «رويترز».
أما بيزو الأرجنتين، ثالث أكبر اقتصاد في أمريكا اللاتينية، فخسر أكثر من (45.3%) من قيمته مقابل العملة الأمريكية منذ بداية (2018). وهو ما أدى إلى تدخلات واسعة من البنك المركزي بما ذلك بيع احتياطيات بقيمة أكثر من نصف مليار دولار هذا الأسبوع.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م