وشهد شاهد من أمريكا.. كيف تورطت الأمم المتحدة مع الحوثيين في اليمن؟

السبت، 08 سبتمبر 2018 12:00 م
وشهد شاهد من أمريكا.. كيف تورطت الأمم المتحدة مع الحوثيين في اليمن؟
اليمن

تُعرف السياسة بفن تحقيق المصالح، فلا غريب عندما تنحاز منظمة الأمم المتحدة بمختلف هيئاتها إلى الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران في اليمن، في تناولها للأزمات الإنسانية هناك.

مركز بحثي أمريكي كشف مؤخرا أن الأمم المتحدة لديها مقطع فيديو لتعرض شاحنة تابعة لبرنامج الغذاء العالمي  لهجوم بالقذائف، وتضمن المقطع أصوات الميليشيات الحوثية وهم يصيحون بشعاراتهم المعتادة.

الغريب في الأمر أن البيان الصادر عن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة لم يشر ولو مجرد الإشارة إلى الحوثيين في تعليقه على هذا الحادث، ما يؤكد أن التحيز الصارخ من مكتب الأمم المتحدة في اليمن تجاه الحوثيين وحلفائهم.

من ناحية أخرى، ظهرت سياسة الكر والفر فلم يتوجه الوفد الحوثى إلى جينيف لإجراء المفاوضات مع الحكومة الشرعية اليمينية، ما  الأمر سيؤدى لإعلان المبعوث الأممي لدى اليمن مارتن غريفيث، تأجيل المشاورات إلى أجل غير محدد، بحسب مصدر مسؤل نقلته وكالة روسيا اليوم قوله، والذى أضاف أن غريفيث سيعقد مؤتمره الصحفي في الساعة العاشرة مساء السبت بتوقيت جنيف، مشيرا إلى استبعاد وصول وفد جماعة "أنصار الله" إلى جنيف في الساعات المتبقية، فى الوقت الذى قرر فيه الوفد الحكومي قرر البقاء في جنيف رغم إلغاء الاجتماعات وإعطاء وقت لجهود التفاوض، كما أعلنت المتحدثة باسم غريفيث، أليساندرا فيلوتشي، أمس الجمعة، أن المبعوث الأممي  يواصل مشاوراته مع الوفد الحكومي اليمني وقد التقى في جنيف أيضا دبلوماسيين ويسعى لحضور وفد الحوثيين إلى جنيف.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق