مصر دولة تانية في 2020.. هذا وعد الرئيس للمصريين

الأحد، 09 سبتمبر 2018 02:00 م
مصر دولة تانية في 2020.. هذا وعد الرئيس للمصريين
الرئيس السيسي

«مصر في 2020 هتكون دولة تانيه غير اللي احنا فيها حاليا».. هكذا وعد الرئيس عبدالفتاح السيسي المصريين خلال افتتاحه مشروع الطريق الدائرى الإقليمى وعدد من مشروعات محاور النيل والطرق والكبارى عبر الفيديو كونفرانس وتحدث خلال الافتتاح عن أدق التفاصيل مطمئنا المصريين أنه على علم بكل صغيره وكبيره في شوارع مصر.

الرئيس يعرف 
الرئيس بعث بعدة رسائل للمصريين أبرزها وأهما على الاطلاق أنه أكد على درايته بما يحدث ويدور في شوارع مصر، فعندما طلب من أحد الشباب الحديث عن شبكة الطرق في قنا اثناء افتتاح كوبري قوص، حاول الشاب الصعيدي شرح ما تم من مشروعات في محافظته، غير أن الرئيس قاطعه قائلا" انا مش عايزك تتكلم عن المشروعات الجديدة أنا عايزك تكلمني عن شبكة الطرق القديمة عندك في المحافظة ومن غير ما تجمل الصورة، أنا عارف كل اللي بيحصل في كل المحافظات". 

المطبات الصناعية
 دراية الرئيس بما يدور في الشوارع تمثلت أيضا في حديثه عن المطبات الصناعية المستحدثة في جميع الطرق تقريبا سواء داخلية أو خارجيه، وطلب مكن المسئولين ازالتها فورا" المطبات دي مؤذية وبتعطل حركة السير "، موجها بتشكيل لجنة لتقييم مدى كفاءة الطرق القديمة الموجودة بالمحافظات، وأمهلها شهرا لتقديم تقرير حول ذلك.

وقال الرئيس السيسى، "نحتاج للجنة لتراجع شبكة الطرق القديمة، ومدى كفاءتها على تضم الإسكان والنقل والهيئة الهندسية للقوات المسلحة والكلية الفنية والرقابة الإدارية، وخلال شهر تقول لنا احنا فين والتكلفة كام".

كلمة الرئيس لم تكن فقط استقبال للمعلومات عن شبكة الطرق التي تم تنفيذها أو يجري تنفيذها، بل إنه اثبت بالدليل القاطع أنه بالفعل يدري بما يدور، حيث انتقد الطريق الدائرى بالإسكندرية، الذى يربط بين طريق القاهرة الإسكندرية الصحراوى والزراعى، قائلًا: "شوفوا بروز أحد المبانى الذى أعاق تصميم الطريق"، فيما اشتكى اللواء حسن عبد الشافى مدير إدارة المهندسين العسكريين، للرئيس من تعدى المواطنين على حرم الطريق، قائلًا إن: "تراكم الرمال والسيارات المركونة أعاق الطريق ونحن نحاول رد التعديات.. الناس كانوا عملوا مصاطب أمام البيوت".

لجنة مراجعة الطرق القديمة
فيما انفعل الرئيس السيسى قائلًا :"لا ياحسن لا يا كامل لأن دا خطر كبير على البيوت، فين حرم الطريق.. حرم الطريق لازم نحترمه للأمان والسلامة وليس لمجرد عمل  3 حارات.. أنا عارف إن ده عبء وتكلفة.. وماله.. لكن نعمل طريق مظبوط".

الرسالة الأهم التي بعث بها الرئيس للمواطنين كانت قوله:"إحنا شافينكم وأنا منكم وكنت عايش فى الحاجات دى كويس، وواللجنة مكلفة بمراجعة الكبارى التى تجاوز عمرها الـ 10 سنوات للتأكد من مدى سلامتها"، موجهًا بضرورة انتهاء الدائرى الأوسطى بكل كباريه بحلول  30 يونيو 2019.

البساطة والوضوح والواقعية كانت عناوين كلمة الرئيس اليوم واتضح ذلك في قوله " أنا واخد بالى كويس.. ولو بنتكلم على إن رفع كفاءة شبكة الطرق داخل المحافظات تتطلب 16 مليار، فاحنا عاوزين أكتر من الرقم ده مرة واتنين وتلاتة، حتى يجد المواطن طريقًا مناسبًا.. إحنا واخدين بالنا.. بس حجم المطلوب لرفع كفاءة هذه الطرق ضخم جدًا".

​مسابقات لتطوير الطرق
 وتابع :"المحافظين هيقولوا لى هنجيب فلوس منين، طيب وأنا بجيب فلوس منين؟..طيب اللى بيتعمل ده منين.. كل ما نقوم به فى شبكة الطرق ليس بجديد، ولم نخترع العجلة، وفيه ناس كانت بتشتغل قبل مننا بس الفكرة هيتعمل ازاى ويتصرف عليه إزاى؟.. إحنا معانا فلوس زيادة فبنعمل طرق؟.. إحنا عاملينها عشان المسابقات؟.. لا عشان ناخد مكانًا بين العالم المتقدم ولإعلان قدراتنا فى الاستثمار، وسمعنا كلام كتير خلال الـ 5 سنوات الماضية لكن عارفين إنه مع الوقت الناس هتعرف اللى بتيعمل هيودينا لفين، وسيعرفون إذا كان ما كان ذلك أو حاجة ضرورية لخلق فرص عمل لعدد سكان وصل لـ 100 مليون".

الرئيس أراد خلال كلمته أن يبعث برسالة على المحافظين الجدد، من خلال مسابقة أعلن عنها وطلب من المسئولين في المحافظات تنفيذها وتتمحور حول تطير شبكة الطرق الداخلية في المحافظات، كما كانت كلمته عن كيفية تنفيذ المحافظات تلك الخطة دليل على إشارة الرئيس للمحافظين بضروررة الاعتماد على الموادر الداخلية للمحافظات وقال "نحتاج داخل المحافظات لعمل مسابقة للطرق ونأخد 3 أو 6 شهور ونشوف المحافظات هتساعد نفسها ازاى عشان يعرفوا إن مفيش حاجة بتتعمل كدا، وكل واحد يعرف هو فين من الطرق، ولو قصرنا.. إنتوا كمان هتقصروا مع محافظتكم؟".

التعدي على الأراضي الزراعية
لم يترك الرئيس المناسبة دون المرور على قضية التعديات على الاراضي الزراعية وهدر المياه، وفي معرض حديثة تطرق السيسي إلى ورد النيل بالترع والأعشاب التى تستهلك الكثير من المياه، مطالبا بإزالتها من خلال المحافظات ووزارة الرى

وتابع الرئيس " لا يمكن أبدأ لمسئولى الحكومة والمحافظين وكذلك الأهالى السماح بهذا الحجم من الزراعات التى تستهلك كميات كبيرة جدًا من المياه، ولا نستفيد منها بشيء.. نحن نتحدث عن أكثر 50 ألف كيلو من الترع والمصارف فى مصر.. علينا الاهتمام بالترع وجسور الترع.. ومن زمان كان يتم ذلك سنويًا لتظل شبكة الرى والصرف بكفاءة عالية".

وطلب الرئيس من المسئولين في الدولة بدراسة قضية التعدي على الأراضي وقال "ادرسوا الموضع لمواجهة النمو العشوائى، وهذا الكلام لجميع الوزارات.. أنا بتكلم عشان بلدنا.. وعشان نوفر الصرف الصحى وشبكة الكهرباء والطرق، ومش هينفع نعيش كدا.. الكلام للدولة والمحافظين والداخلية والقوات المسلحة والإسكان. مش هينفع نعيش وننمو بالشكل مع كل الجهد الذى نقدمه.. ولو الأمر تطلب عمل مبانى داخل القرى، فلنأخذ المبادرة ونعمل حساب الطرق والمياه ونعرض الأمر على الناس".

دولة جديدة في 2020
وقال الرئيس السيسى"إن شاء الله خلال الأيام القادمة سنشهد افتتاح مشروعات جديدة، بما يؤكد أن الدولة متمثلة فى الحكومة ووزارتها تسير على الطريق الصحيح، والقوات المسلحة تساهم فى إطار كونها جزءا من الدولة المصرية وأرجو أن تكون معدلات العمل بالمحاور على النيل".

وأضاف الرئيس :"30 يونيو 2020 سنقدم دولة بشكل مختلف خالص غير اللى انتم موجودين فيها، بجهد الدولة والحكومة والناس، وجهد ولاد مصر.. العمال فى الشركات ولاد مصر، وكل اللى بيشتغل فى الموضوع ده شركات قطاع عام وخاص، وغالبيتها قطاع خاص".

وشهد الرئيس عبد الفتاح السيسى، افتتاح كوبرى قوص أعلى شريط السكة الحديد بقنا، بعد انتهاء هيئة الطرق والكبارى من تنفيذه بالكامل، حيث يساهم فى القضاء على الاختناقات المرورية الناتجة على مزلقان قوص بخط سكة حديد القاهرة ـ أسوان، ويمتد بطول 110 أمتار، ووصلت تكلفته إلى حوالى 34 مليون جنيه، وطالما كان مطلبًا لأهالى قنا.

كما افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسى محور التعمير بمحافظة الإسكندرية عبر الفيديو كونفرانس، وطالب الرئيس عبد الفتاح السيسى ، كلا من وزير النقل والمواصلات هشام عرفات واللواء كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بإدخال بعض التعديلات على الكوبرى لمعالجة أحد الأخطاء، وافتتح الرئيس ، كوبرى طما العلوى شمال محافظة سوهاج.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق