خطة القوائم اليومية.. الصحة تسابق الزمن لإنتاج أنواع أدوية توقفت الشركات عن إنتاجها

الجمعة، 14 سبتمبر 2018 02:00 ص
خطة القوائم اليومية.. الصحة تسابق الزمن لإنتاج أنواع أدوية توقفت الشركات عن إنتاجها
مصنع أدوية

يبدو أن وزارة الصحة مؤخرا بدأت تخطو خطوات في مسار يمني المصريون أنفسهم به، وهو «لا قوائم انتظار، أدوية متوفرة»، هذا المسار الرهان الأول والأخير لأي اسم يتولى حقيبة الوزارة التي تعول عليها الحكومة في إنقاذ أرواح البسطاء، ومزيد من لمس نتائج ما تحملوه في رفع الدعم ببرنامج الإصلاح الاقتصادي.
 
وفقا لآخر إحصائية تتحدث عن قوائم انتظار المرضى واردة من وزارة الصحة ومراقبين، فإن الأمر لا يعدو كونه أيام وربما يعلن المسؤولون عن أن "مصر بلا قوائم انتظار في المستشفيات".
 
أما فيما يخص مجال الأدوية، فلا تألو الوزيرة هالة زايد منذ توليها حقيبة وزارة الصحة في حكومة مصطفى مدبولي في محاربة احتكار الأدوية، وإنتاج الأنواع الناقصة في السوق، حتى لو تأخر التعامل بعض الشيء مع نقص الأنسولين، فالأمر له بعد آخر يتعلق باحتكار الصيدليات نفسها، إلا أنه في نهاية متوفر بالمستشفيات الحكومية وصيدليات الدولة.   
 
وفي خطوة جديدة لإنهاء أي أزمة تتعلق بنقص الأدوية، فإن رشا زيادة، رئيس الإدارة المركزية لشئون الصيدلة بوزارة الصحة، أعلنت استمرار عمليات فحص القوائم الدوائية المسجلة بالوزارة وحل المشاكل التى تواجه الأصناف التى توقفت الشركات عن إنتاجها لتوفيرها بالأسواق.
 
وقالت زيادة "نسعى لتأمين احتياجات البلاد من الأدوية والأدوية الحيوية بشكل عام"، مضيفة أن الإدارة تقوم باستطلاع النواقص يوميًا لتوفيرها، وأن الأدوية المحلية جيدة الصنع ويجب أن ينتبه المريض إلى أنها مصنعة بنفس معايير المستورد والفاعلية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق