12 معلومة عن أول مدرسة للتطبيقات النووية في مصر.. «الضبعة الفنية» بوابة للمستقبل

الخميس، 13 سبتمبر 2018 10:00 م
12 معلومة عن أول مدرسة للتطبيقات النووية في مصر.. «الضبعة الفنية» بوابة للمستقبل
مدرسة الضبعة النووية

بدأت الدراسة في مدرسة الضبعة الفنية للتطبيقات النووية، العام الماضي، وذلك بمقر مؤقت في القاهرة، بهدف تخريج كوادر للعمل بالمحطات النووية بالضبعة.
 
وقبلت المدرسة التي أسست بقرار وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أول دفعة تضم 75 طالبًا في 3 أقسام مختلفة، من بين أكثر من 1700 طالب تقدموا للالتحاق بالمدرسة.
 
وتقدم العام الحالي أكثر من 2500 طالب للالتحاق بالمدرسة هذا العام، لاختيار 75 طالبًا فقط من بينهم.
 
وتقدم صوت الأمة أبرز معلومات عن المدرسة الأولى من نوعها في مصر: 
 
- تعد الأولى من نوعها فى مصر والشرق الأوسط، بنظام الـ5 سنوات.
- المدرسة مقامة جنوبى الطريق الساحلى، فى الجهة الغربية المقابلة لأرض المحطات النووية بالضبعة.
- تقام على مساحة 8.5 فدان بتكلفة إجمالية 70 مليون جنيه، منها 43 مليون جنيه تكلفة إنشاءات والباقى تجهيزات ومعامل.
- تتكون من مبنى تعليمى بسعة 375 طالبًا و10 معامل و15 فصلًا و3 ورش فنية، على مساحة 3 آلاف و260 مترًا مسطحًا.
- ملحق بها مبنيان سكنيان للطلاب والمعلمين بإجمالى مسطح 11 ألفًا و580 مترًا.
- مكونة من 5 أدوار سعة 436 سريرًا، لاستقبال الطلاب مع بداية العام الدراسى المقبل.
- يتقدم الطلاب بأوراق التحاقهم لمديرية التربية والتعليم بمطروح وفق الشروط الواردة من الإدارة العامة للتعليم الفنى الصناعى بديوان الوزارة.
- تشترط الوزارة حصول الطالب المتقدم على مجموع 220 درجة لأبناء محافظة مطروح و250 درجة لباقى المحافظات.
- تقبل المدرسة فى كل دفعة 75 طالبًا من الحاصلين على الشهادة الإعدادية بينهم 30 طالبًا من أبناء مطروح، و45 طالباً من المحافظات المختلفة
- من بين الشروط ألا يزيد سن المتقدم فى أول أكتوبر 2017 عن 18 عامًا
- أن يكون المتقدم حاصلاً على 95 % على الأقل فى الرياضيات واللغة الإنجليزية والعلوم، وإجادة استخدام الحاسب الآلى.
- يشترط اجتياز الكشف الطبى واختبارات السمات والقبول وكشف الهيئة بنجاح.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق