الهبد لا ينتهي.. إيقاف صرف المعاشات وخصخصة السكك الحديدأبرز شائعات الأسبوع

السبت، 15 سبتمبر 2018 08:00 ص
الهبد لا ينتهي.. إيقاف صرف المعاشات وخصخصة السكك الحديدأبرز شائعات الأسبوع
أرشيفية
إبراهيم الديب

 
تقرير دوري يصدره مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء يستهدف رصد أبرز الشائعات المنتشره بشكل أسبوعي، والتحقق منها، والرد عليها منعا لتأثيرها السلبي على الرأي العام وإحداث بلبلة مجتمعية، يقف ورائها كيانات مشبوهة تساهم في انتشار تداولها على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.
 
وفي الفترة من 9 إلى 14 سبتمبر الجاري، رصد المركز انتشار 8 شائعات جديدة تحول حول عقول المصريين، ويتم تداولها على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، أبرزها حذف عددا من المواطنين من بطاقات صرف السلع التموينية، وزيادة اشتراكات مترو الأنفاق للطلاب.
 
وزارة قطاع الأعمال العام كانت أولى المؤسسات التي تواصل معها المركز لمعرفة حقيقة مايتم تداوله من أنباء مغلوطة، حول تصفية شركة الحديد والصلب بسبب ارتفاع خسائرها، الأمر الذي يعد واحدا من محاولات تشوية صورة الاقتصاد القومي، وهو مانفته الوزارة جملة وتفصيلا، موضحة أن الشركة تعمل بطاقتها الطبيعية وبشكلها المعتاد دون وجود أي مشكلات.
 
وأوضحت وزارة قطاع الأعمال العام، إن شركة الحديد والصلب تخضع حاليا لأعمال تطوير تستهدف رفع كفاءتها ومعدلات الإنتاج وفق دراسات معدة بشكل متخصص، وذلك ضمن خطة الدولة للنهوض بشركات قطاع الأعمال العام، على أن تتضمن خطة التطوير توفير القدرات الكافية للشركة من أجل العمل باستدامة والوصول بإنتاجية الفرن الواحد إلى 420 ألف طن سنويا، والبالغ عددهم فرنين يمكنهما العمل بالطاقة الاستيعابية القصوى.
 
وجاء حذف المواطنين من على بطاقات التموين، في المرتبة الثانية ضمن قائمة شائعات الأسبوع، لأهيمة تلك الخدمة وتأثيرها المباشر على حياة المواطنين البسطاء من أجل شحنهم طاقتهم للمواجهة السلبية مع مؤساسات الدولة، ومحاولات خلق حالة من الفوضى، وهو الأمر الذي دفع مركز المعلومات إلى التواصل مباشرة مع وزارة التموين والتجارة الداخلية للتحقق من صحته، وكشف الحقائق أمام الرأي العام.
 
ونفت وزارة التموين والتجارة الداخلية، رسميا، ماتردد عن حذف المواطنين من على بطاقات التموين بسبب الدخل المرتفع، مؤكدة أن الفترة الحالية تستهدف الوزارة حذف المتوفيين والمسافرين والأسماء المكررة على أكثر من بطاقة لعدم الفصل الاجتماعي فقط، دون المساس بالمستحقين، في إطار خطتها لتنقية البطاقات التموينية، بما يوفر السلع الأساسية وإيصالها إلى المستحقين على الوجه الأمثل.
 
وأفادت الوزارة بأنه تم مد فترة تحديث بيانات البطاقات، من خلال الموقع الرسمي لوزارة حتى 8 نوفمبر المقبل، أو من خلال مكاتب التموين، مشيرة إلى أنه بعد هذا التاريخ لن يتم السماح بتعديل البيانات، ويحق للوزارة عندئذ اتخاذ الإجراءات اللازمة ضد المواطن صاحب البطاقة الخاطئة.
 
وحصلت وزارة النقل على نصيب الأسد من شائعات الأسبوع الماضي، كان أولها تردد أنباء عن إلغاء خصم تذاكر ذوي الاحتياجات الخاصة بمترو الأنفاق، وأسعار اشتراكات الطلاب مع بدء العام الدارسي الجديد، وهي الأنباء التي نفتها وزارة النقل، مؤكدة أن سعر التذكرة لفئات ذوي الاحتياجات الخاصة ثابتة ولن يطالها أي تغيرات، وهي بسعر 50 قرشا على كل الخطوط، وأنه لامساس نهائيا بالدعم المقدم لتلك الفئة من المواطنين.
 
وفيما يتعلق بزيادة أسعار اشتراكات مترو الأنفاق للطلاب مع بدء العام الدراسي، أكدت وزارة النقل، أن أسعار الاشتركات لطلاب الجامعات والمعاهد والمدارس كما هي دون تغير، بنفس أسعار اشتراكات العام الماضي، تيسيرا على الطلاب وأولياء الأمور، وعدم تحميلهم أعباء مالية إضافية، وأن كل مايتردد في هذا الشأن شائعات لا أساس لها من الواقع.
 
كما نفت الوزارة اتجاه الحكومة نحو خصخصة مرفق السكة الحديد، مؤكدة أنه ملكا للدولة ولايحق للوزارة تركه للقطاع الخاص، مشيرة إلى أن دور شركات القطاع الخاص فقط هو المشاركة في عملية التطوير، دون نقل تبعيته أو ملكيته إليه.
 
«فيروس الجلد العقدي».. أحد الشائعات المنتشرة بشدة خلال الفترة الماضية، وأن رؤوس الماشية بمحافظة سوهاج تواجه انتشارا واسعا لهذا المرض، الأمر الذي نفته وزارة الزراعة، لافته إلى أنه بمجرد تداول تلك الأنباء، قامت الوزارة على الفور بتشكيل وإرسال فريق بيطرى إلى قرى مركز جهينة بمحافظة سوهاج، للوقوف على حقيقة الشكاوى الواردة، وقد تبين أن حالة المواشى بالمحافظة مستقرة وجيدة تماماً، ولا يوجد أية مشاكل صحية بها، أو أية أعراض لانتشار مرض الجلد العقدي، مؤكده أنها تقوم بحملات مستمرة ومكثفة لتحصين الماشية بمختلف محافظات الجمهورية، حفاظاً على الثروة الحيوانية من الأمراض الوبائية، وزيادة إنتاج اللحوم والألبان، بالإضافة إلى تشكيل لجان لمتابعة انتشار أى فيروس بين المواشى في المحافظات المختلفة.
 
كما نفت الوزارة، ما تردد من أنباء، بشأن تفشى فيروس مجهول يهدد مزارع الدواجن بالمنوفية، مؤكدة على عدم انتشار فيروس يهدد الدواجن، سواء بمحافظة المنوفية أو غيرها، موضحةً أنه فور تداول تلك الأنباء قامت الوزارة بإرسال فرق تقصى بيطرية فى جميع إدارات، ومراكز محافظة المنوفية، للوقوف على حقيقة الأمر، والتى أكدت على عدم وجود أية حالات مرضية بين الدواجن، كما شددت الوزارة على أنه لم ترد أى شكاوى أو بلاغات إلى مديرية الطب البيطرى تخص الدواجن، سواء كانت  مزارع أو تربية منزلية.
 
ومن جانبها نفت وزارة التضامن الاجتماعي ماتردد عن إيقاف صرف المعاشات بنظام الفيزا كارت، مشيرة إلى استمرار علميات الصرف في مواعيدها كما هي موضحةً أن ما حدث هذا الشهر هو عطل فنى مؤقت بـ«سيستم» الصرف، وأنه جارى حالياً تدارك الأمر على وجه السرعة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق