مدبولي يحذر من غلق المكاتب.. ماذا دار في الاجتماع الأول لمجلس المحافظين؟

السبت، 15 سبتمبر 2018 05:00 م
مدبولي يحذر من غلق المكاتب.. ماذا دار في الاجتماع الأول لمجلس المحافظين؟
الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء

 

حذر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، المحافظين الجدد من غلق أبواب مكاتبهم على أنفسهم، وطالبهم باستمرار التواصل مع المواطنين والاستماع إلى مطالبهم ومشكلاتهم والعمل على حلها، وذلك خلال ترأسه الاجتماع الأول لمجلس المحافظين، بعد تشكيل الحكومة الجديدة،

وترأس مدبولي، الاجتماع الأول لمجلس المحافظين، اليوم السبت، بعد تشكيل الحكومة الجديدة، في حضور وزراء التضامن الاجتماعي، والموارد المائية والري، والتموين، والتربية والتعليم، والتخطيط، والتنمية المحلية، والبيئة.

وطالب رئيس الوزراء، باستمرار التواصل مع المواطنين والاستماع إلى مطالبهم ومشكلاتهم والعمل على حلها، وشرح ما يتم اتخاذه من إجراءات وخطوات لتنفيذ العديد من المشروعات وحل المشكلات، مع تحديد مواعيد دورية لمقابلة المواطنين للاستماع اليهم.

وقال مدبولي: «المحافظ الذي يغلق على نفسه باب مكتبه لن يكتب له النجاح»، مشددا على ضرورة استمرار التواصل مع أعضاء مجلس النواب، والالتقاء بهم لبحث ودراسة مطالب دوائرهم والعمل على حلها، متابعا: «افتحوا قنوات تواصل دائمة مع المواطنين ونواب البرلمان».

وتوجه رئيس الوزراء، بالتهنئة للمحافظين الجدد لحصولهم على ثقة القيادة السياسية في هذه المرحلة الدقيقة لتولي المسئولية، كما توجه بالشكر للمحافظين السابقين، معبراً عن تقديره لما بذلوه من جهد خلال فترة توليهم المسئولية.

وأشار مدبولي، إلى أن هذه هى سنة الحياة، مجموعة تتولى المنصب، وتؤدى ما عليها، ثم يأتى آخرون لتحمل المسئولية واستكمال خدمة المواطنين بما يلبى طموحاتهم وتطلعاتهم فى ظل مرحلة تتسم بالتحديات والصعاب، وهو ما يتطلب منا العمل والإنجاز.

وطالب رئيس الوزراء، المحافظين بضرورة التعامل مع المشكلات والتحديات التي قد تواجههم في أعمالهم بأفكار من خارج الصندوق، بما يضمن سرعة حل تلك المشكلات والتغلب على أي تحديات.

وأكد مدبولي، على أن للمحافظين كامل الصلاحيات لاتخاذ القرارات، ومتابعة المشروعات التي تنفذ على أرض محافظاتهم، مشددا على أهمية سرعة التواصل مع مختلف المسئولين بالوزارات والجهات للانتهاء من الاإراءات والطلبات التي تسهم في تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين، باعتبار أهمية عنصر الوقت الحيوية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق