السعودية راعية السلام في القارة السمراء.. اتفاقية بين زعيمي إثيوبيا وإريتريا بإشراف خادم الحرمين

الأحد، 16 سبتمبر 2018 05:22 م
السعودية راعية السلام في القارة السمراء.. اتفاقية بين زعيمي إثيوبيا وإريتريا بإشراف خادم الحرمين
العاهل السعودى
كتب أحمد عرفة

مثلما كان للإمارات دور كبير في إتمام المصالحة التاريخية بين دولتي إثيوبيا وإريتريا، كان أيضا للمملكة العربية السعودية دور كبير في إبران اتفاق سلام بين زعيما الدولتين، لاستقرار السلام والأمن بين الدولتين الإفريقيتين.

وتؤكد المملكة العربية السعودية، والإمارات دورهما الكبير في إتمام السلام والأمن بين الدول الإفريقية، ورعايتهما الاستقرار في القارة السمراء، في رسالة من الدولتين العربيتين، أنهما يسعيان للسلام ويواجهان أي دعوات للفوضى.

DnOV4_rXoAAm0jv
 

 

وكالة الأنباء السعودية، أكدت أن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز استقبل الرئيس الإريتري ورئيس الوزراء الأثيوبي في المدينة السعودية جدة.

 

وأشارت وكالة الأنباء السعودية، إلى أن الرئيس الإريتري ورئيس الوزراء الأثيوبي يوقعان اتفاقية جدة للسلام برعاية الملك سلمان بن عبد العزيز.

 

DnOV4-wWsAEKCzE
 

 

من جانبها ذكرت صحيفة "عكاظ" السعودية، أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز يقلد الرئيس الإريتري، ورئيس الوزراء الإثيوبي  قلادة الملك عبدالعزيز.

 

كما ذكرت وكالة الأنباء السعودية، أن العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز استقبل الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، وبحث معه آخر التطورات الإقليمية، وذلك في مكتبه بقصر السلام في جدة، حيث جرى خلال الاستقبال استعراض مستجدات الأحداث على الساحة الدولية، ومختلف الجهود الهادفة لتحقيق السلام والاستقرار العالمي، بحضور عدد من المسؤولين السعوديين.

 

DnOV491XgAEIBXt
 

 

وشهدت عملية توقيع اتفاقية السلام بجانب حضور الملك سلمان بن عبد العزيز، والرئيس الإريتري، ورئيس الوزراء الإثيوبي، حضور الأمين العام للأمم المتحدة اللقاء.

 

وكان بعض الإثيوبيين والإريترين، شبهوا تطبيع العلاقات بانهيار جدار برلين، لاسيما وأن إعادة العلاقات جاء مع واحدة من أكثر دول العالم المعزولة ، فيما فتحت الاتصالات الهاتفية وبدأت أولى رحلات الخطوط الجوية الإثيوبية إلى إريتريا، حيث شهدت الفترة الماضية توقيع رئيس وزراء إثيوبيا، آبي أحمد  مع الرئيس الإريتري، أسياسي أفورقي، «إعلان أسمرة» في إطار تطبيع العلاقات وفتح الحدود بينهما، وتتضمن الإعلان الذي وقع عليه الزعيمان الإثيوبي والاريتري بعيد لقاء تاريخي في أسمرة، انتهاء حالة الحرب بينهما، وقال وزير الإعلام الإريتري، يماني جبر ميسكيل، على "تويتر" نقلا عن  البيان"حالة الحرب التي كانت قائمة بين البلدين انتهت. لقد بدأ عصر جديد من السلام والصداقة".

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

تفاءلوا بالخير تجدوه

تفاءلوا بالخير تجدوه

الجمعة، 29 مايو 2020 03:34 م