مباراة من نوع خاص.. صراع بين «صلاح ومبابي» في الأنفيلد

الثلاثاء، 18 سبتمبر 2018 07:00 م
مباراة من نوع خاص.. صراع بين «صلاح ومبابي» في الأنفيلد
صلاح ومبابى
كتب أحمد عرفة

رغم أن كلا الفريقين مدججان بالنجوم، إلا أن هناك أسلحة بعينها سيعتمد عليها كل من ليفربول وباريس سان جيرمان، خلال اللقاء الذي سيستضيفه ملعب الأنفيلد مساء اليوم الثلاثاء، في أولى مباريات دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا.

كيليان مبابي ومحمد صلاح، هما السلاحان اللذان سيعتمد عليهما الفريقين لحسم هذه المباراة الهامة، وإن كانت الحظوظ تتجه نحو الفريق الباسجي، خاصة أن فريقه سيكون مكتملا، على عكس الريدز الذي سيغيب عنه أحد أبرز نجومه وهو نجم هجوم ليفربول فيرمينو.

ويعد الشاب الفرنسي هو أيقونة باريس سان جيرمان والقادر على حسم اللقاءات الهامة التي يخوضها الفريق الباريسي سواء في الدوري أو في البطولات الأوروبية، فمع انطلاقات نيمار جهة اليمين، ودي ماريا جهة اليسار، يجد كيليان مبابي الفرصة للاختراق في العمق بسرعته المعودة كما أنه يتمتع بالقدرة على حسم الهجمات واستغلال أنصاف الفرص بكل سهولة.

وسيعتمد باريس سان جيرمان على أفضل لاعب شاب في كأس العالم، في اختراقات دفاعات الخصم الصلبة، ومحاولات استغلال هفوات الحارس البرازيلي أليسون بيكر، للخروج بنتيجة جيدة من ملعب الخصم الذي يسعى للخروج بالفوز من هذا اللقاء.

على الجانب الآخر سنجد اعتماد المدرب اللألماني يورجن كلوب على محمد صلاح بشكل كبير بعد غياب فيرمينو، خاصة مع انطلاقات الدولي المصري المرشح لجائزة أفضل لاعب في العالم، بسرعته وقدرته على اختراق دفاعات الخصوم.

فاعلية صلاح خلال هذا اللقاء ستعتمد بشكل كبير على متى تعاون النجم السنغالي ساديو ماني معه، خاصة في ظل العلاقة المتوترة بين نجمي ليفربول والتي سلطت الصحافة العالمية الضوء عليها كثيرا، إلا أنهما سجدان أنفسهما مضطران على التعاون بشكل كبير خلال هذا اللقاء، خاصة أن دفاعات الفريق الباسجي القوية لن تسمح للاعب واحد فقط أن يخترق بفرده دون أن يكون هناك تعاون بين خط هجوم الريدز للخروج بنتيجة جيدة من هذا اللقاء.

في النهاية سنكون أمام أيقونتين كلاهما مان ضمن الـ10 المرشحين للفوز بجائزة أفضل لاعب في العالم، وهما محمد صلاح وكيليان مبابي، وستكون الأضواء مسلطة عليهما بشكل كبير خلال هذا اللقاء لحسم الفوز لفريقهما.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق