تقابله بالصراخ وتتهمه بالخيانة.. كيف يؤثر «فيس بوك» على العلاقات الزوجية؟

الخميس، 20 سبتمبر 2018 06:00 ص
تقابله بالصراخ وتتهمه بالخيانة.. كيف يؤثر «فيس بوك» على العلاقات الزوجية؟
كتب| أحمد قنديل

يصعد الزوج على درج بيته المؤدي إلى باب الشقة بخطوات متلهفة من أجل أن يقابل زوجته التي تعودت ملاقاته بوجه مبتسم يضيع عن عقله التفكير بمشاكل العمل، فضلًا عن تدليكها لجسده الذي يذهب عنه الإرهاق والجهد، وأيضًا استعدادًا لتذوق طعامها الشهي، وما أن وصل وعلامات الشوق المخلوطة بالسعادة تعم على ملامح وجهه، ثم افتح الباب، فوجئ بانهيال ملابسه على وجهه وصوت صراخ من زوجته ممزوج من البكاء، ثم قولها لعبارات لم يفهم منها شيئًا سوى كلمة "إنت خاين"، فاندهش الزوج المخلص لما تعتقده زوجته، وبدأ في التهدئة من روعها، ماسحًا بيده على وجهه من دموعها، ثم أجلسها لتلتقط أنفاسها، وما إن ارتاحت من حديثها سألها عن سبب قولها ذلك، فرت عليه بإجابة جعلته يبتسم استنكارًا حيث قالت له: "بص على الفيس بوك بتاعك وإنت تعرف".

لا شك أن شبكة التواصل الاجتماعي "فيس بوك" تتسبب في العديد من المشاكل الزوجية وربما قد تتفاقم تلك المشاكل لتجعل من الحياة الزوجية أمرًا صعبًا، فرجوعًا لمنصات التواصل والأخبار الأسرية عبر وسائل الإعلام المختلفة، هناك العديد من المشاكل الأسرية التي اندلعت نتيجة الـ"فيس بوك".

ووفقًا لدراسات اجتماعية وأسرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى المشاكل الزوجية إثر استخدام مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

"كومنتات البنات"

غالبًا ما تكن تعليقات الفتيات سواء الزميلات في العمل أو غيرهن على منشورات الزوج عبر فيس بوك أمر مقلق لدى الزوجة، وقد تظن أن هناك علاقة بين الرجل والفتاة صاحبة التعليق، وقد يسوء الأمر وتحدث مشكلة كبرى.

"الصور السيلفي"

أيضًا هناك أزواج يقومون بنشر صور لهم بصحبة فتيات خلال يومياتهم عبر فيس بوك، ذلك الفعل يستفز مشاعر العديد من الزوجات، ويدفعن لإثارة المشاكل مع أزواجهن.

"المباركات والتهنئات"

تشعر الزوجة بالسخط عندما تجد أن هناك صديقة لزوجها عبر منصة التواصل الاجتماعي فيس بوك، تحرص على تقديم التهاني والمباركات في كل مناسبة.

"المحادثات الطويلة"

تعتبر المحادثات المطولة بين الزوج وإحدى صديقاته من الأمور المقلقة لدى لزوجة، وقد تشعر أن زوجها يخونها مع تلك الفتاة.

"عمليات البحث"

من آن لأخر تتفحص الزوجة هاتف زوجها، في حال وجدت أنه يبحث عن حسابات نساء أخريات عبر فيس بوك فذلك سيكون أمر لا يحمد عقباه.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق