العالم يتطلع لزيارة السيسي للأمم المتحدة.. ماذا يحمل الرئيس في أجندته؟

الجمعة، 21 سبتمبر 2018 09:00 ص
العالم يتطلع لزيارة السيسي للأمم المتحدة.. ماذا يحمل الرئيس في أجندته؟
الرئيس عبد الفتاح السيسي
محمد الشرقاوي

للمرة الخامسة، يتحدث الرئيس عبد الفتاح السيسي أمام العالم، في الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها 73، فهل ستكون الدورة الجديدة كسابقها؟، حيث لفت الرئيس السيسي أنظار العالم في كل مرة تحدث فيها.

الإجابة نعم، فالرئيس بذل مجهودات كبيرة خلال الدورات السابقة، والتقي على هامشها بعشرات القادة للدول المشاركة، إضافة إلي مسئولي المنظمات الدولية.

دائما ما تحمل مصر في أجندتها ملفات هامة، سواء سياسية واقتصادية وعسكرية؛ ودائما ما تكلل مجهوداتها بدعوات من زعماء العالم، كان أبرزها دعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للرئيس السيسي لزيارة واشنطن.

فالمرة الأولي منذ تولي السيسي الرئاسة، زار واشنطن في أبريل 2017 حيث عقد جلسة مباحثات مهمة مع نظيره الأمريكي في البيت الأبيض، تناولت مناقشة الملفات المشتركة وتنمية العلاقات الاستراتيجية، فضلا عن مناقشة القضايا الإقليمية والدولية.

والتقي الرئيس السيسى ، خلال الزيارة، بمجتمع المال والأعمال الأمريكي، وكبار المسئولين في الولايات المتحدة الأمريكية.

في 2016 التقى بمرشحي الرئاسة الأمريكية، الجمهوري دونالد ترامب، والديمقراطية هيلاري كلينتون، خلال زيارته للولايات المتحدة من أجل حضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة. وعقد الرئيس السيسي-وقتها- في مقر إقامته بنيويورك لقاءً مع ترامب وقالت حملة المرشح الجمهوري في بيان إن "ترامب" أكد على ضرورة العمل مع مصر من أجل هزيمة الإرهاب، ما تعهد ترامب بتعزيز العلاقات الثنائية مع مصر، وتقديم الدعم الكامل للقاهرة في مواجهة التحديات المختلفة.أجندة الرئيس السيسي في المرة الخامسة له، مزدحمة باللقاءات، حيث يلتقي بقادة دول الأردن والإمارات ولبنان، و13 دولة أوروبية أبرزها فرنسا وإيطاليا وقبرص وكرواتيا والبرتغال والنرويج، ورئيس جنوب أفريقيا ، والعديد من رؤساء المنظمات الدولية منهم البنك الدولي وسكرتير عام الأمم المتحدة.

ملفات الأجندة المصرية

في الوقت ذاته، هناك احتمالية لعقد قمة مصرية- أمريكية بين الرئيس السيسي والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، للبناء علي ما تم في إطار تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين، وكذلك مناقشة القضايا الإقليمية والدولية دات الاهتمام المشترك، وعلي رأسها مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية، والأوضاع في سوريا وليبيا واليمن.

ويلقي الرئيس السيسي كلمة مصر أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في 25 من سبتمبر الجاري.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق