13 شرطا يجب توافرها فى المنشآت التعليمية لخلق بيئة صحية

الأحد، 23 سبتمبر 2018 08:00 ص
13 شرطا يجب توافرها فى المنشآت التعليمية لخلق بيئة صحية
العام الدراسى الجديد

حددت وزارة الصحة والسكان، عدة شروط صحية يجب توافرها في المنشآت التعليمية لخلق بيئة صحية، وذلك قبل ساعات من بدء العام الدراسى الجديد.
 
 
و"صوت الأمة" يرصد أهم تلك الشروط فى النقاط التالية:
 
- منع التدخين في جميع أرجاء المبنى وتوجد سياسات لذلك تعلق على الحوائط للعلم وتطبق السياسات من القائمين على الإدارة.
 
- يجب أن تكون التهوية جيدة عن طريق فتحات النوافذ وتنقسم إلى نوعين- طبيعية عن طريق النوافذ وغير طبيعية عن طريق الشفاطات والمرواح.
 
- مصدر مياه آمن (يكون عن طريق شبكة مياه حكومية خاضعة للإشراف الصحى وإن كان بالمدرسة خزانات تغذى حنفيات المدرسة وتكون مستوفية ويتم غسيلها وتطهيرها دورياً.
 
- الإضاءة : تنقسم إلى نوعين طبيعى عن طريق فتحات النوافذ وغير طبيعى عن طريق الإضاءة باللمبات ويكون عدد اللمبات كافى لمساحة الحجرة.
 
- تجميع المخلفات الصلبة في صناديق غير منفذة للسوائل ويتم التخلص منها بطريقة آمنة يومياً لتجنب التحلل الذاتى بها، وعدم حرق القمامة في حوش المدرسة تجنبا لتصاعد الغازات الضارة بالصحة.
 
- يكون عدد دورات المياه كافٍ للطلبة، وفصل دورات المياه الطلبة عن الطالبات، واستخدام المطهرات في تنظيف المياه).
 
 - التأكيد على وجود مكان آمن لإيداع العهد مع التخلص من الأثاث التالف بشكل فوري، وعدم وضع الأثاث في فناء المدرسة والممرات وعلى سطح مبنى المدرسة.
 
- صيانة دورية للمعامل والمختبرات، والتأكد من صلاحية المواد الكيميائية الموجودة والتخلص من الفائض منها بالطرق الصحيحة، وحفظ المواد الكيميائية في الخزائن المعدة لها وتنظيمها، ووجود العدد الكافي من طفايات الحريق والتأكد من أنها جاهزة للاستخدام الفورى.
 
- استخدام البوسترات التعليمية المشجعة على الممارسات الصحية، على أن تكون العيادة مجهزة بحوض وصابون سائل ووسيلة مناسبة لتجفيف الأيدي، ومزودة بنوافذ مناسبة وتكون جيدة التهوية.
 
- صيانة دورات المياه: وتشمل صيانة (صنابير المياه، أحواض الغسيل، أماكن الوضوء، أنابيب المياه، أنابيب الصرف، مراوح شفط الهواء، الصرف الصحي، تسربات المياه، الأبواب والجدران، الإضاءة، ورفع مستوى النظافة).
 
- التأكد من سلامة الوصلات الكهربائية وملاحظة مصدر المياه الوارد إليها مع التأكيد على تحليلها مع بداية كل فصل دراسى.
 
- التثقيف الصحى والبيئى: والعناية بتثقيف التلاميذ بالمدرسة بالعادات الصحية السليمة مثل غسل اليدين بصفة مستمر قبل وبعد الأكل وبعد قضاء الحاجة بالماء والصابون، وعدم شراء الأطعمة من الباعة الجائلين.
 
- التجديد المستمر لطفايات الحريق وتوزيعها على مرافق المبنى في أماكن يسهل الوصول إليها والتدرب على استخدامها من قبل مسئولى المنشأة التعليمية.
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

نجتمع على حبك

نجتمع على حبك

الإثنين، 17 ديسمبر 2018 11:45 ص