يتسلحون بـ«الجزيرة» لمواجهة الغضب اليمني.. ما الغرض من اعتصامات الحوثيين الوهمية؟

الإثنين، 24 سبتمبر 2018 12:00 م
يتسلحون بـ«الجزيرة» لمواجهة الغضب اليمني.. ما الغرض من اعتصامات الحوثيين الوهمية؟
الحوثيين
كتب أحمد عرفة

 

 

تشهد عدد من المدن اليمنية انتفاضات ضد التواجد الإيراني داخلها، خاصة في ظل الممارسات القمعية التي تمارسها تلك المليشيات المدعومة من إيران ضد المدنيين، وتزايد نسب تجنيد الأطفال اليمنيين، حيث كانت محافظة المهرة – إحدى المحافظات التي يسيطر عليها الحوثيين – إحدى المدن التي انتفضت ضدهم.

يأتي هذا في الوقت الذي بدأت فيه مليشيات الحوثيين، اتخاذ إجراءات لمواجهة هذه الانتفاضة من الشعب اليمني، خاصة في ظل تزايد الغضب في الشارع اليمني ضد التمرد الحوثي.

وذكرت صفحة "اليمن الآن"، المهتمة بالشآن اليمني، أن مليشيات الحوثيين أقدمت على إنشاء مكينة إعلامية تستهدف أمن المهره ابتداء بموقع المهره بوست الذي يديره  من مدينة صلاله أحمد بلحاف برفقة حوثيين في صنعاء أمثال أكرم المؤيد وفاروق الشعراني وذلك بعد تضيق الخناق الأمني على عمليات التهريب.

ولفتت الصفحة المهتمة بالشأن اليمني، إلى أن هناك المليشيات الحوثية سعت لمواجهة انتفاضة أهالي محافظة المهرة عبر تنظيم اعتصامات وهي  ظاهرة صوتيه إعلامية حيث يحتشد مجموعات من أتباع القيادات الحوثية لمدة نصف ساعة للتصوير للقنوات الإيرانية وقناة الجزيرة والتصريحات ثم يغادر الجميع وتمارس الجزيرة التهويل والتضخيم.

 

وذكرت الصفحة المهتمة بالشآن اليمني، أن محافظ الحديدة أكد  بدء صرف مرتبات كافة موظفي المكاتب التنفيذية في المديريات الست المحررة وهي : الخوخة، حيس، الدريهمي، الحوك، الحالي، والميناء عبر مصرف الكريم، لافتة إلى أن الجيش اليمني الوطني شن هجوما على مواقع وتحصينات للمليشيات الحوثية في معارك الوهبية بمديرية السوادية بمحافظة البيضاء.

من جانبها ذكرت بوابة "العين" الإماراتية أن القوات اليمنية المشتركة، تمكنت من استعادة أسلحة ثقيلة متنوعة كانت بحوزة مليشيا الحوثي جنوب محافظة الحديدة، غرب اليمن، حيث إن تشكيلات عسكرية من قوات التأمين في مديرية التحيتا نفذت هجوما مباغتا على مواقع المليشيا في المزارع المتاخمة لمدينة زبيد التاريخية، ما أسفر عن مصرع وجرح عدد من عناصر المليشيات الحوثية، لافتة إلى أن قوات المقاومة اليمنية، وبمشاركة من مدفعية التحالف العربي، تمكنت من استعادة ناقلة جند مدرعة من نوع إم 113، وعدد من الأسلحة المختلفة التي نهبتها المليشيا من مخازن اليمن إبان انقلابها على الشرعية الدستورية.

وكان الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية على "تويتر"، أعلن في وقت سابق بدء عمليات عسكرية واسعة النطاق لتحرير الحديدة من عدة محاور، نقائلا عن قائد قوات التحالف في الساحل الغربي، تأكيده أن الحوثيين فقدوا قدرتهم على الصمود، حيث إن العمليات العسكرية أسفرت عن السيطرة على منطقتي الكيلو 7 والكيلو 10، ومشيرا في ذات الوقت إلى فرار ميليشيات الحوثيين من الجبهات وسط حالة من الانهزام والانكسار في صفوفها، كما تم دفع الآف المقاتلين من قوات المقاومة المشتركة لتأمين المناطق المحررة والتصدي لمحاولات التسلل، وقطع خطوط إمداد الميليشيات بين صنعاء والحديدة.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا