خطة الـ5 محاور.. السحابة السوداء صداع في رأس وزارة البيئة

الأربعاء، 26 سبتمبر 2018 04:00 ص
خطة الـ5 محاور.. السحابة السوداء صداع في رأس وزارة البيئة
السحابة السوداء
سيد محفوظ

عانت مصر خلال السنوات الماضية من تلوث الهواء "السحابة السوداء" الناتجة عن حرق قش الأرز، وكانت تغطى سماء عدة محافظات حتى أنها كانت تصل إلى القاهرة، ما دعى الحكومة ممثلة في وزارة البيئة إلى وضع عدة إجراءات للسيطرة عليها حفاظا على صحة المواطنين وحفاظا على البيئة .

وزارة البيئة خلال السنوات الخمس الماضية عملت على إعداد خطة للقضاء على السحابة السوداء، ونجحت الوزارة في ذلك وقدمت خطتها ومقترحاتها لمجلس الوزراء، حيث درسها الأخير، وبدأ تطبيقها ما كان له أثر بالغ الأهمية خلال العام الجاري.

خطة وزارة البيئة للقضاء على السحابة السوداء قامت على زيادة فى المعدات المخصصة لمنظومة المفارم، للوصول للحيازات الصغيرة كما تم صيانة المعدات الموجودة، ما ساعد علي زيادة الجمع وانخفاض الحرائق.

هذا إلى جانب إحكام السيطرة على الحرق المكشوف، حيث انخفض عدد المحاضر من عدد 2089 لتصبح 429 محضرا للمخالفين للقانون مقارنة بالعام الماضى، وذلك لأن معظم الحرائق ناتجة عن حرق بقايا القش والمخلفات الزراعية، وزيادة الوعى لدى المزارعين بمخاطر الحرق وأهمية الاستفادة من قش الأرز.

كما تقوم خطة وزارة البيئة على إحكام السيطرة على المناطق الصناعية، حيث زادت محاور التفتيش للسيطرة على نقاط الحرق والتفتيش على المناطق الصناعية والصناعات الصغيرة، وتم التفتيش على 2312 منشأة هذا العام بدلا من 1998 منشأة مقارنة بالعام الماضى.

ومن ضمن محاور الخطة استخدمت وزارة البيئة أكثر من وسيلة لتلقى شكاوى المواطنين لينخفض عدد الشكاوى إلى 72 شكوى بدلاً من 275 شكوى مقارنة بالعام الماضي، والرد والاستجابة السريعة للشكاوى الواردة، حيث استجابت الوزارة  لجميع الشكاوى الواردة بنسبة 100%، منوهة إلى زيادة عدد الأوتوبيسات التى تم فحصها هذا العام ليصل إلى 864 أوتوبيسا مقارنة بـ 728 أتوبيساً بالعام الماضى.

وزارة البيئة قدمت تقريرا بما تم انجازه هذا العام، لمجلس الوزراء أشارت فيه إلى أنه على الرغم من ارتفاع نسبة عدد الساعات الساكنة والخفيفة وهى المهيئة لتركيز الملوثات إلا أن المستوى العام لجودة الهواء على أغلب المناطق بالقاهرة الكبرى على مدار الفترة كان فى مستوى جيد طبقا لمؤشر جودة الهواء.

ولفتت وزارة البيئة في تقريرها إلى أنه لم يتم تسجيل حيود لانبعاثات الجسيمات الصلبة الكلية والغازات للشركات المرتبطة على الشبكة القومية لرصد الانبعاثات الصناعية خلال الفترة السابقة، ويرجع ذلك نتيجة للجهود والمتابعة المستمرة للشركات على مدار 24 ساعة لخفض الأحمال البيئية والتوافق مع الحدود المقررة قانونا.

وقال تقرير وزارة البيئة أنه خلال الأسابيع الثلاثة الماضية تم رصد عدد من الملاحظات المهمة ومن بينها ارتفاع نسبة الحصاد لهذا العام فى الفترة المشار إليها عن مثيلاتها العام السابق، حيث بلغت حوالى 54% مقابل 40% العام السابق، وهو مؤشر إيجابى حتى الآن أن يتم حصاد مساحات كبيرة من المنزرع من الأرز مع انخفاض الحرائق وتحسن فى الأحوال الجوية.

كما ارتفعت نسب تجميع الأهالى مقارنة بما تم تجميعه من بروتوكول وزارة الزراعة نتيجة الوعى بأهمية قش الأرز وزيادة الطلب عليه كسلعة، وارتفاع نسبة ما تم تجميعه من بروتوكول وزارة الزراعة لهذا العام حيث بلغت 21% من المستهدف تجميعه مقارنة بـ15% بالعام السابق وذلك نتيجة زيادة عدد مواقع التجميع التى تم فتحها لهذا العام حيث بلغت 429 موقعا مقابل 312 العام السابق.

 

 

 

 

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق