هل تحققت المساواة بين الرجل والمرأة تحت قبة البرلمان؟.. استراتيجية التنمية المستدامة تجيب

الأربعاء، 26 سبتمبر 2018 12:00 م
هل تحققت المساواة بين الرجل والمرأة تحت قبة البرلمان؟.. استراتيجية التنمية المستدامة تجيب
مجلس النواب
مصطفى النجار

فجرت جلسات الندوة الإقليمية حول أهداف التنمية المستدامة والمساواة بين الجنسين لبرلمان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا المنظمة من البرلمان المصرى والاتحاد البرلمانى العربى والاتحاد البرلمانى الدولى المنعقد بمكتبة الاسكندرية، تساؤلًا مهمًا حول فروق تعامل المجتمع مع الرجل والمرأة، وبالأخص في الحياة السياسية وتحت قبة مجلس النواب.
 
أكدت الدكتورة شيرين فراج عضو مجلس النواب، خلال مشاركتها في الندوة الإقليمية، على أن أحد أهداف التنمية المستدامة هو تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرآة السياسي ، مضيفة أن البرلمان على أعتاب مناقشة قانون الانتخابات الجديد والذى سينظم الانتخابات البرلمانية القادمة .
 
وطرحت الدكتورة شيرين فراج تساءلًا على النواب: «هل سيبدأ البرلمان المصرى بنفسه ويكون مثالاً لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وتكون نسبة تمثيل المرأة عادلة في رئاسة اللجان البرلمانية وهيئات المكاتب؟.. موضحة أن هذا الإجراء من أجل فتح مجال أكبر لتمثيل المرأة في الدورات البرلمانية القادمة لمجلس النواب وذلك في إطار دعم القيادة السياسية للمرأة وزيادة نسبة التمثيل البرلماني للمرأة والحقائب الوزارية، مؤكدًا أنه على مدى السنوات البرلمانية الماضية لم تصل نسبه تمثيل المرأة فى تولى مقاعد رئاسة اللجان البرلمانية إلى النسب المستهدفة من التمثيل فى حين يزخر البرلمان المصرى بوجود القيادات النسائية القادرة بالمعارف والمعلومات والخبرات التي تجعل مشاركتهن في التشريع والمراقبة أكثر فاعلية.
 
وتابعت النائبة البرلمانية: الجلسات ناقشت المساواة بين الجنسين كعنصر حيوي فى  التنمية المستدامة وضمان المشاركة الكاملة والفعالة  للمرأة وضمان تكافؤ الفرص للقيام بدور قيادي على جميع مستويات صنع القرار فى الحياة السياسية والعامة، كما ناقشت الاستراتيجيات البرلمانية لتعزيز الاصلاحات القانونية لتحقيق المساواة بين الجنسين والكيفية التى يكون بها التشريع والقانون لتحقيق المساواة والتمكين السياسى للمرأة . 
 
وأضافت شيرين فراج، أن استراتيجية التنمية المستدامة مصر 2030 قد حددت عدد من المؤشرات لقياس الأثر لمحور التمكين السياسى، مؤكدة أن نسبة تمثيل المرأة فى البرلمان حاليا بـ 15 % والمستهدف فى 2030 الوصول لـ 35.
 
وفي سياق متصل تولت النائبة مايسة عطوة، عضو مجلس النواب وعضو المكتب السياسي بائتلاف دعم مصر، منصب أمينة المرأة على مستوى الجمهورية باتحاد القبائل المصرية والعربية، مؤكدة بعد تولى المنصب على أنه شرف لها كامرأة مصرية وكنائبة عن الشعب تولي هذا المنصب الرفيع، داعية الله أن يعينها على خدمة قضايا المرأة المصرية، والتواصل مع سيدات وعظيمات مصر على مستوى الجمهورية خاصة سيوة ومطروح وسيناء والصعيد .
 
جدير بالذكر أن مايسة عطوة، تم انتخابها مؤخرًا عضوًا بالمكتب السياسي لائتلاف الأغلبية البرلمانية دعم مصر، كما لها العديد من الإنجازات التشريعية والرقابية من خلال دورها في لجنة القوى العاملة بالبرلمان، وجهود مضنية لخدمة قضايا المرأة لاسيما المرأة العاملة والمعيلة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا