مع انخفاض معدلات التعرض لأشعة الشمس.. كيف تحصل على فيتامين «د» في الشتاء؟

الأربعاء، 26 سبتمبر 2018 06:00 ص
مع انخفاض معدلات التعرض لأشعة الشمس.. كيف تحصل على فيتامين «د» في الشتاء؟
فيتامين د

مع اقتراب دخول فصل الشتاء تنخفض معدلات التعرض لأشعة الشمس، التي هي المصدر الرئيسي لفيتامين «د»، ونتيجة لذلك يبحث كثيرون عن بديل  لها من مصادر طبيعية أخرى.

ونرصد في هذا التقرير مصادر طبيعية أخرى لفيتامين «د»، غير أشعة الشمس والمكملات الغذائية التي هي أسهل طرق لضمان حصولك على مستويات كافية من فيتامين  D.

يمكنك أيضًا استخلاص فيتامين «د» من أطعمة معينة ، الحليب، والذي يحتوى على نحو 115-124 وحدة من فيتامين «د» لكل 250 مل، كما يمكن استخلاص فيتامين «د» من عصير البرتقال الذي يحتوى على 100 وحدة لكل كوب، بالإضافة إلى سمك الماكريل، الذي يحتوى على 345 وحدة لكل 100 جرام، والبيض الذي يحتوى على 25 وحدة لكل بيضة، كما زيت كبد الحوت، الذي يحتوي1360 وحدة لكل 5 مل، والمشروم الذي يحتوى على 71 وحدة لكل 100 جرام.

بالإضافة إلى ذلك يمكن استخلاص فيتامين د من السردين الذي يحتوى على 500 وحدة لكل 100 جرام، وحبوب الإفطار المدعمة بالفيتامينات مثل: الكورن فليكس الذي يحتوى على حوالي 55- 154 وحدة من فيتامين د لكل 170 جراما.

ويحتاج الجسم إلى فيتامين «د» الذي  يُنتج عندما يمتص الجلد أشعة الشمس ويتم استخدامه لتنظيم مستويات الكالسيوم والفوسفات، وهما من المعادن الضرورية للحفاظ على صحة العظام، كما أن فيتامين "د" له تأثير على صحة العظام ويقوى المناعة ويمنع الإصابة بأمراض السرطان والقلب وأمراض المناعة الذاتية والالتهابات.

ولنقص فيتامين «د» أعراض كثيرة، منها الألم والإرهاق الجسدي واستمرار ضعف المناعة ، والمعاناة من الأمراض، ويمكن أن يزيد نقص فيتامين "د" من خطر الإصابة بالكساح لدى الأطفال وهشاشة العظام لدى البالغين.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق