السعودية تنتفض ضد أكاذيب إيران.. كيف ردت الرياض على مزاعم طهران حول الإرهاب؟

الخميس، 27 سبتمبر 2018 06:00 م
السعودية تنتفض ضد أكاذيب إيران.. كيف ردت الرياض على مزاعم طهران حول الإرهاب؟
السعوديه
كتب أحمد عرفة

أكاذيب كثيرة سعى النظام الإيراني لترويجها بعد العمل الإرهابي التي شهده العرض العسكري في مدينة الأحواز خلال الأيام الماضية، خاصة بعد توزيعها الاتهامات على دول المنطقة، رغم تنبى تنظيم داعش الإرهابي للعملية الإرهابية.

المملكة العربية السعودية، انتفضت ضد تلك الاتهامات التي روجتها طهران لمحاولة ضد السعودية والإمارات، حيث كذفت كيف يدعم النظام الإيراني للإرهاب في المنطقة.

وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، ناقش، خلال اجتماعه مع المبعوث الأمريكي بشأن إيران براين هوك، الاتهامات التي تمارسها إيران في المنطقة العربية، والانتهاكات التي يفعلها النظام الإيراني في اليمن.

وقال المبعوث الأمريكي بشأن إيران براين هوك، إن إيران أنفقت مئات الملايين من الدولارات وعمدت إلى توسيع دائرة الصراع في اليمن، متابعا: لا يمكننا أن نسمح لإيران بلبننة سوريا والعراق واليمن، حيث أن جميع الصواريخ التي اطلقت باتجاه السعودية تحمل البصمة الإيرانية، وعلينا التأكد من عدم تكرار سيناريو حزب الله اللبناني في اليمن.

فيما وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، خلال الاجتماعي، إن إيران تدعم الإرهاب ليس فقط من خلال حزب الله وإنما أيضا تنظيم القاعدة الذي كان يتنقل بحرية في سوريا، موضحا أن حرب اليمن لم نختارها وإيران استفادت من الاتفاق النووي لتمويل الميلشيات والحوثين في اليمن.

وزير الخارجية السعودي، لفت إلى أن هناك 2500 من القوات الإيرانية إضافة الى 10 آلاف من المليشيات الشيعية في سوريا، متابعا: حرب اليمن لم نخترها وإيران استفادت من الاتفاق النووي لتمويل الميلشيات والحوثين في اليمن.

من جانبها نقلت بوابة "العين" الإماراتية، عن وزارة الخارجية السعودية، تأكيدها أن النظام الإيراني الراعي الأكبر للإرهاب في المنطقة والعالم، حيث إن طهران هي من يتدخل في شؤون دول الجوار، رافضة الاتهامات الباطلة التي أشار لها مسؤولون إيرانيون حيال دعم السعودية للأحداث التي وقعت في إيران السبت الماضي، حيث إن سياسة السعودية واضحة حيال عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، ورفضها التام لأي تدخلات في شؤونها الداخلية، وبالمقابل فإن النظام الإيراني هو من يتدخل في شؤون دول الجوار وهو الراعي الأكبر للإرهاب في المنطقة والعالم أجمع.

الخارجية السعودية، أن النظام الإيراني يصر منذ نشأته على نشر الفوضى والدمار والطائفية والتطرف، وأهدر مقدرات شعبه في عدوانه وطيشه الذي لم يجلب إلا الفوضى والدمار للمنطقة، كما أن السعودية اعتادت على مثل هذه التصريحات من نظام لا يجد أمامه إلا الكذب والتدليس وإلقاء اللوم على الدول الأخرى لتغطية عيوبه وفشله في تحقيق طموحات وتطلعات شعبه، فمنذ فترة قليلة اتهم النظام الإيراني السعودية بأنها تسببت في الانهيار الذي يشهده الاقتصاد الإيراني والذي كان نتيجة سياسات إيران التي أهدرت مقدرات شعبه لدعم الجماعات الإرهابية ونشر الصواريخ الباليستية في المنطقة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق