مش هنترشح تاني.. لماذا ابتعد بعض البرلمانيين عن رئاسة لجان مجلس النواب؟

الجمعة، 28 سبتمبر 2018 10:00 ص
مش هنترشح تاني.. لماذا ابتعد بعض البرلمانيين عن رئاسة لجان مجلس النواب؟
مجلس النواب - أرشيفية
مصطفى النجار

يشهد دور الانعقاد الرابع من الفصل التشريعي الأول الذى ينطلق يوم الثلاثاء القادم، تغيرات طفيفة في انتخابات هيئات مكاتب اللجان النوعية، فقد قرر عدد كبير من النواب عدم الترشح لمقاعد رؤساء اللجان، فيما تردد البعض الآخر في الترشح على مقعدي وكيلى اللجان ومقاعد أمين سراللجان، فالتربيطات بين النواب قد تختلف وربما قيادات حالية لم تؤدي الدور المنوط بها تقديمه خلال دور الانعقاد الماضي، بينما قيادات أخرى تجد أنها لا تستطيع تقديم جديد، في حين أن البعض قد يجد أن المقعد مُقيض لتحركاته.

الدكتور عبدالهادى القصبي رئيس لجنة التضامن الاجتماعى، أكد مقربون منه أنه لن يترشح لرئاسة اللجنة مرة أخرى، خلال دور الانعقاد الرابع للتفرغ لرئاسة ائتلاف الأغلبية (دعم مصر) الذى يعتزم العمل على تفعيل الأداة الرقابية على أداء الحكومة ومناقشة العديد من القوانين الهامة التى يتوقع أن تتسبب في حالة جدل كبيرة تحت قبة المجلس وهو ما يستدعي المزيد من التفرغ لها في ظل شغل "القصبي" لمنصب نائب رئيس حزب مستقبل وطن.

أما المهندس محمد فرج عامر، رئيس لجنة الشباب والرياضة، فقد اكتفي بالفترة التي قضاها كرئيسًا لللجنة، مؤكدًا أنه لن يستطيع تقديم المزيد من الإنجازات وأنه سيتوجه للترشح على مقعد رئيس لجنة الصناعة، ليترك بذلك مقعده في لجنة الشباب فارغًا وهو المقعد الذى يرجح أن يترشح عليه النائب البرلمانى طاهر أبوزيد وزير الرياضة الأسبق.

بينما النائب اللواء سعد الجمال رئيس لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، فقد أعلن منذ أيام قليلة أنه لن يترشح لرئاسة اللجنة فى دور الانعقاد القادم مكتفيًا بالسنوات الثلاث التى قضاها على مقعد الرئيس واصفًا فترة ولايته بأنها "كانت حافلة بالأحداث والإنجازات"، مؤكدأ أن جمع حصادها فى كتاب شامل يعتبر مرجعًا للشأن العربى خلال تلك الفترة وتم تقديمه للمجلس.

وأضح "الجمال" أن قراره وفاءًا للوعد والعهد الذين قطعهما على نفسه لزملاءه بأن يترك الفرصة لهم لتولى قيادة اللجنة خلال المرحلة المقبلة وإيمانًا منه بأن التغيير هو سنة الحياة، مشيرًا إلى أن عطاءه بالبرلمان لن يتوقف أو ينقطع لخدمة قضايا الوطن عامة ودائرته الانتخابية بالصف بمحافظة الجيزة.

وكان المشهد داخل مجلس النواب قد تغير بشكل ملحوظ منذ إعلان النائب المهندس محمد السويدي عدم ترشحه لرئاسة ائتلاف الأغلبية البرلمانية دعم مصر، مرة أخرى، ليفوز الدكتور عبدالهادى القصبي برئاسة الائتلاف

ومن المتوقع حسب مصادر برلمانية أن يحتفظ عدد من رؤساء اللجان النوعية بمقاعدهم وأبرزهم: أسامة هيكل برئاسة لجنة الإعلام والثقافة والآثار، واللواء كمال عامر رئيس لجنة الدفاع والأمن القومى، والدكتور حسين عيسي رئيس لجنة الخطة والموازنة، وطارق رضوان رئيس لجنة العلاقات الخارجية ، وسحر طلعت مصطفى رئيسة لجنة السياحة والطيران، وهشام الشعيني رئيس لجنة الزراعة والرى، والمهندس معتز محمود رئيس لجنة الإسكان والمرافق.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق