العملاق الأسيوي يعاني وطأة عقوبات ترامب.. انخفاض الاستثمار الخارجي في الصين لأول مرة

السبت، 29 سبتمبر 2018 02:00 م
العملاق الأسيوي يعاني وطأة عقوبات ترامب.. انخفاض الاستثمار  الخارجي في الصين لأول مرة
رانيا فزاع

فى تقرير جديد عن معدل الاستثمار بالخارج فى الصين عام 2017، كشف تراجع المعدل للمرة الأولى، وجاء هذا التراجع في الوقت الذى زاد فيه قادة أكبر اقتصادين في العالم من التدقيق في الصفقات العابرة للحدود، في أعقاب موجة من الاستثمارات الصينية في الولايات المتحدة.

وترغب بكين في وقف هروب رؤوس الأموال، بينما تستشهد إدارة ترامب بأسباب تتعلق بالأمن القومي لإبطاء أو منع الاستحواذات الصينية على الشركات الأمريكية، كما انخفضت تدفقات الاستثمار الخارجى المباشر الأجنبية فى الصين فى عام 2017 لأول مرة على الإطلاق، وفقا لما ذكره تقرير حكومى صدر اليوم الجمعة.

وفي العام الماضي، انخفض الاستثمار المباشر السنوي للصين بنسبة 19.3 في المائة ليصل إلى 158.29 مليار دولار ، مقارنة بـ 196.15 مليار دولار في عام 2016 ، وفقا للإحصاءات  الحكومية. ويعد هذا أول انخفاض مسجل فى البيانات يعود لعام 2002 ، وفقا للتقرير الصادر عن وزارة التجارة الصينية والمكتب الوطنى للإحصاء وإدارة الدولة للنقد الأجنبى، وتشمل الأرقام من 2002 إلى 2005 فقط الاستثمار الأجنبي المباشر غير المالي الخارجي ، في حين أن الأرقام من عام 2006 فصاعدا تشمل جميع الصناعات.

وأظهر التقرير أن الاستثمارات الصينية في الولايات المتحدة بلغت 6.43 مليار دولار في عام 2017 - بانخفاض 62.1 في المائة عن العام الماضي،وفي المقابل ارتفعت التدفقات إلى أوروبا إلى مستوى قياسي بلغ 18.46 مليار دولار في عام 2017 ، أي بزيادة 72.7 في المائة عن العام الماضي ، وفقاً للتقرير.

وقالت وزارة التجارة الصينية  بحسب رويترز إن استثمارات الصين الخارجية المباشرة في القطاعات غير المالية ارتفعت 24.1 بالمئة إلى 25.5 مليار دولار في أول ثلاثة أشهر من عام 2018 مقارنة بها قبل عام، ولم تنشر الوزارة بيانات الاستثمار الخارجي المباشر وقتها .

ونزلت الاستثمارات الخارجية للصين 29.7 بالمئة في 2017 مع كبح الجهات التنظيمية لتدفقات الأموال الخارجية لارتيابها في أن بعض الصفقات الخارجية تنطوي على درجة عالية من المضاربة أو تستخدم للالتفاف علي قيود رأس المال،وقالت الوزارة إنه لم تكن هناك استثمارات جديدة في قطاعات العقارات والرياضة والترفيه في الربع الأول.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق