هكذا أحرجت ميركل أردوغان فى ألمانيا.. وشعبه يصفعه بمظاهرات حاشدة (صور)

السبت، 29 سبتمبر 2018 03:00 م
هكذا أحرجت ميركل أردوغان فى ألمانيا.. وشعبه يصفعه بمظاهرات حاشدة (صور)
مظاهرات فى ألمانيا ضد أردوغان
كتب مايكل فارس

وصل رجب طيب أردوغان إلى ألمانيا، الجمعة، فى محاولة لكسب ود برلين، بعدما تأزمت العلاقة بشكل جذرى منذ العام الماضى.

وخلال زيارته،  انطلقت احتجاجات واسعة قادة الأتراك المقيمون فى ألمانيا، تعبيرا عن الاستياء من زيارة الرئيس التركي، حيث تجمع متظاهرون في مطار برلين قبل ساعات من وصول الرئيس، وامتدت الاحتجاجات إلى منطقة قريبة من الفندق الذي سيقيم به أردوغان، وفي أماكن أخرى من العاصمة برلين، احتجاجا على حال حرية الصحافة ، وما تقوم به السلطات التركية بحق الأكراد سواء من داخل تركيا أو خارجها، واعتراضا على انتهاك حقوق الإنسان، وحملة الاعتقالات الموسعة التى راح ضحيتها مئات الآلاف من الأبرياء.

مظاهرات ضد أردوغان
مظاهرات ضد أردوغان

وحمل المتظاهرون، لافتات مكتوب عليها، "لا تعاون مع الديكتاتور"،"أردوغان الدكتاتور" و"غير المرحب به"، بينما صمم آخرون ما يشبه الدبابات في شوارع برلين، في إشارة إلى الحملة التركية ضد الأكراد.

وخلال المؤتمر الصحفى بين أردوغان وأنجيلا ميركل، المستشارة الألمانية، صرخ صحفى تركي مطالبا بحرية الصحفيين والحرية لزملائه المحبوسين، الأمر الذى أدى لتوقف المؤتمر لدقائق، قبل أن تخرج السلطات الصحفي التركي الذى أدي صوته العالى لتوقف أردوغان عن الحديث.

مظاهرات ضد أردوغان
مظاهرات ضد أردوغان

ميركل تقصف جبهة أردوغان

خلال المؤتمر الصحفي طالب أردوغان برلين بترحيل المنتمين إلى حركة فتح الله غولن التي يحملها مسؤلية الإنقلاب الفاشل العام قبل الماضى، من ألمانيا، الأمر الذي جعل ميركل ترد عليه قائلة، إنها بحاجة إلى مزيد من الأدلة لتصنيف جماعة غولن إرهابية،مضيفة، تعاملنا بجدية شديدة مع الأدلة التي قدمتها تركيا، لكن نحتاج إلى مزيد من المعلومات، إذا كنا سنصنفها بنفس الطريقة التي صنفنا بها حزب العمال الكردستاني؟.

مظاهرات ضد أردوغان
مظاهرات ضد أردوغان

 

وقالت ميركل في المؤتمر، إنها ضغطت من أجل إطلاق سراح المواطنين الألمان المحتجزين ضمن عشرات الآلاف الذين ألقي القبض عليهم منذ محاولة الانقلاب في تركيا عام 2016، الذي تدعي أنقرة أن غولن المقيم في الولايات المتحدة، يقف وراءه، وحينما تطرق الحديث لملف حرية الصحافة، قالت، هناك اختلافا في وجهات النظر بينها وبين أردوغان.

مظاهرات ضد أردوغان
مظاهرات ضد أردوغان

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق