مجلس النواب في مواجهة «كتائب الإرهابية»: البرلمان يهزم شائعات السوشيال ميديا

الثلاثاء، 02 أكتوبر 2018 09:00 ص
مجلس النواب في مواجهة «كتائب الإرهابية»: البرلمان يهزم شائعات السوشيال ميديا
البرلمان- أرشيفية

 

موجة من الشائعات تتصاعد حدتها كل يوم على مواقع التواصل الاجتماعي، طالت كل مؤسسات الدولة، بهدف تشكيك المواطنين في الإنجازات التي تتحق على أرض الوطن، وبالطبع كان مجلس النواب إحدى المؤسسات التي نالت حظها من الشائعات والمكائد التي تنتشر في النار كالهشيم.

ويقف قيادات مجلس النواب كالبنيان المرصوص وحائط صد أمام كل تلك الشائعات، متسلحة بالحقائق والأرقام الدقيقة والمعلومات الحقيقية، عبر المواجهة الفورية وتفنيد كذب الشائعات التي تٌثار حول المجلس عبر وسائل التواصل الاجتماعي تارة للنيل من رئيس البرلمان وأعضاء المجلس، وتارة أخرى للنيل من حجم إنجازات البرلمان والتشكيك في التشريعات التي يصدرها.

الدكتور على عبد العال، رئيس المجلس دائما ما يطرح كل ما يٌثار داخل الرأى العام والتعقيب عليه، إضافة إلى الدور الرئيسي لمتحدث النواب النائب صلاح حسب الله، الذي يقع على كاهله مُهمة صعبة، إذ يقوم بالرد على كافة الشائعات المثارة من خلال إصدار بيانات رسمية الموضحة للحقيقة على مدار الساعة.

الدكتور علي عبد العال

الدكتور علي عبد العال

ويشير حسب الله، إلى نجاح المجلس في التصدي وإجهاض كافة الشائعات فور بثها حيث يقوم بإصدار بيانات تفند كافة الادعاءات والأكاذيب التى يتم ترويجها ضد البرلمان، لافتا أنه من خلال منصبة كمتحدث باسم المجلس، يتابع عن كثب وعلى مدار الساعه كافة ما ينشر عن المجلس سواء فى وسائل الإعلام أو السوشيال ميديا، ليقوم بتنفيذ أى معلومات غير صحيحة على الفور وإصدار بيانات رسمية توضح الحقائق.

ويضيف متحدث النواب، في تصريحات صحفية في وقت سابق من يوم الإثنين، أن ثقة المواطن تزداد يوما بعد يوم فى مجلس النواب، لاسيما مع إثبات البرلمان أنه يعمل للصالح العام وبالتالى لا يتأثر كثيراً بما يردد من شائعات تجاه.

ويتابع: «كان المواطنون يتأثرون بالشائعات، لكن مع مضي الوقت، بدأت علاقة الثقة تزداد في المجلس وأعضائه.. وأنا نائب عن دائرة شعبية وأدرك تماماً رد فعل الشارع ومدى ثقته في مجلسة النيابي وأسمع ذلك بنفسي».

ويضيف حسب الله، أن خطته الدور الرابع فى إطار استكمال مهامه لتوضيح الحقائق ومواجهة الشائعات المغلوطة، مشيراً إلى أنه سيتقدم باقتراح لرئيس البرلمان الدكتور على عبد العال، لتشكيل مجموعه معاونة من النواب في التخصصات المتنوعة، لنعمل كفريق عمل متكامل في جميع التخصصات لتفنيد والرد على كافة ما يثار كُل في تخصصه، وإبراز إنجازات المجلس بشكل دوري واستعراض التحديات التي تواجهه بالإضافة إلى تناول الحديث عن الأجندة التشريعية.

صلاح حسب الله

صلاح حسب الله

اللواء كمال عامر، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، حذر من مخاطر الشائعات كأحد وسائل حروب الجيل الرابع، التي تستخدمها الكيانات المعادية سعياً منها لزعزعة الاستقرار في البلاد وضرب وحدته.

وطالب عامر، الشعب بالتصدي لهذه الشائعات من خلال الوقوف خلف قيادته السياسية والثقة فى أن ما تسعى لتحقيقه إنما يهدف لصالح الشعب، مؤكدا أن القوى الكارهة لمصر والكيانات المعادية لها تحاول بكل قوتها بث الشائعات المغرضة في محاوله منها للتشكيك وإجهاض مسارات التقدم والتنمية التي تتحقق على أرض مصر لاسيما فى ضوء المشروعات القومية التى يفتتحها الرئيس عبد الفتاح السيسي، داعياً أن يكون الشعب هو أداه لتفتيت هذه الشائعات.

من ناحيته، حذر النائب أحمد بدوى، عضو لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، من تزايد حجم الشائعات التى تتعرض لها مصر خلال الفترة القادمة لاسيما مع التقدم الذى تحرزه شتى المجالات وذلك سعياً منها لتضليل الشارع المصرى وتشكيكه فى المشروعات القومية التى تجرى على الأرض وتصدير حاله الإحباط.

الدكتور مصطفى مدبولي

رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولى

وأشار بدوي، إلى ضبط الجهات الأمنية نحو 2500 أكونت خلال الفترة الماضية لبث الشائعات، منها 1500 صفحة بثت من داخل مصر و1000 صفحة بثت من الخارج وهي صفحات يقودها متشددين وكتائب إليكترونية لجماعه الإخوان الإرهابية والقوى الكارهة لمصر.

وأضاف عضو لجنة اتصالات النواب، في تصريحات صحفية في وقت سابق من يوم الإثنين، أن هناك الملاييين من الدولارات التي تنفقها الجماعة الإرهابية والدول الداعمة للإرهاب من أجل نشر الصفحات التي تبث الشائعات عن مصر، حيث يتم الدفع لصالح إعلانات مملولة بهدف الوصول إلى أكبر عدد من المستخدمين، مشيرا إلى رصد 500 صفحة يتم إغلاقها بمجرد تمكنها من نشر الشائعات وتحقيق غرضها.

وكشف بدوي، تقدمه بخطة متكاملة إلى رئيس مجلس الوزراء، لأجل مواجهة الشائعات، مقترحاً خلالها التنسيق بين مركز معلومات واتخاذ القرار بمجلس الوزراء مع البوابات الإليكترونية للمحافظات على مستوى الجمهورية لإعداد تقرير يومي للرد على الشائعات وتقليل حدتها.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق