أهمها البطاطس والفراولة.. صادرات زراعية مصرية ينتظرها العالم سنويا

الثلاثاء، 02 أكتوبر 2018 09:00 م
أهمها البطاطس والفراولة.. صادرات زراعية مصرية ينتظرها العالم سنويا
الدكتور عز الدين أبوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضى
كتب ــ محمد أبو النور

تبدأ عدد من دول الاتحاد الأوربى وروسيا والولايات المتحدة الأمريكية، وبعض الدول العربية، في استقبال الصادرات المصرية الزراعية بكثافة خلال الموسم الشتوى المقبل، والذى تتمتع فيه الحاصلات الزراعية، سواء على مستوى الخضر أو الفاكهة، بميزة نسبية عن مثيلاتها فى الولايات المتحدة الأمريكية ودول الاتحاد وأوربا الشرقية وروسيا والصين، ويأتى على رأس هذه الحاصلات البطاطس والفراولة والمانجو والجوافة والعنب والرمان، وغيرها من الحاصلات المصرية.

تقارير وزارة الزراعة
 

683
زراعة وتصدير البطاطس

وإذا كانت لغة الأرقام خير كاشف لهذه الإنجازات التصديرية الزراعية، فإن أحدث تقرير صادر عن وزارة الزراعة رصد  إجمالي الصادرات الزراعية المصرية لجميع دول أوروبا وإفريقيا والأسواق الآسيوية، حيث بلغت 3 ملايين و701 ألف و604 طن، خلال الفترة من أول يناير وحتى 31 يوليو الماضي.

وأكد التقرير الزراعى، أن الموالح كان لها نصيب الأسد في التصدير، وبلغت مليوناً و554 ألفا و241 طنا، واحتل محصول البطاطس المركز الثاني بكميات بلغت 748 ألفا و618 طناً.

هيئة الرقابة على الصادرات
 

2016_12_30_11_13_16_155
تصدير الفراولة

وكشف تقرير آخر صادر عن هيئة الرقابة على الصادرات والواردات المصرية، أن صادرات قطاع الحاصلات الزراعية فقط، ارتفعت وتيرة إنجازه بنسبة 6 % خلال شهر مايو من العام الحالى ،وقد سجل مبالغ تقدر بحوالى 244 مليون دولار ،فى مقابل 230 مليون دولار ،خلال نفس الشهر من عام 2017.

المجلس التصديرى المصرى

وإذا كانت تقارير وزارة الزراعة، وهيئة الرقابة على الصادرات والواردات، قد رصدت جوانب ونسب معينة من الصادرات الزراعية المصرية،فإن المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية،قد أعلن عن ارتفاع قيمة صادرات القطاع ،خلال 7 أشهر بدأت من شهر سبتمبر ،وحتى مارس من الموسم الزراعى   2017/2018 لتبلغ مليار و 345  ألف دولار ،فى مقابل مليار و 312 ألف دولار خلال نفس الفترة من موسم 2016/2017 بارتفاع بلغت نسبته 2%،وأشار التقرير الشهرى، الصادر عن المجلس إلى ارتفاع الكميات المصدرة خلال 7 أشهر لتبلغ 2 مليون و581 طن، مقابل 2 مليون و293 طنا، بارتفاع بنسبة 13%.

وأضاف تقرير المجلس التصديرى أن صادرات مصر من الموالح فقط خلال 7 أشهر من موسم 2017/2018 بلغت 1.117 ألف طن بقيمة بلغت 502 مليون دولار مقابل 1.133 ألف طن ،بقيمة 446 مليون دولار ،خلال نفس الفترة من الموسم السابق وهو 2016/2017 ، فيما ارتفعت صادرات البطاطس الطازجة ،لتبلغ 483 ألف طن ،بقيمة 141 مليون دولار ،مقابل 372 ألف طن ،بقيمة 129 مليون دولار، كما زادت صادرات البصل الطازج ،لتبلغ 303 آلاف طن ،بقيمة 107 ملايين دولار ، مقابل 138 ألف طن ، بقيمة 59 مليون دولار، وبلغت الكمية المصدرة من الرمان الطازج حوالى 146 ألف طن ،بقيمة 84 مليون دولار ، مقابل 120 ألف طن بقيمة 96 مليون دولار.

الدمرداش يتحدث

وأوضح التقرير أن صادرات مصر من الطماطم الطازجة بلغت 70 ألف طن ،بقيمة 36 مليون دولار ،مقابل 55 ألف طن ، بقيمة 36 مليون دولار، كما ارتفعت الكميات المصدرة من الفاصولياء الجافة لتسجل 68 ألف طن ، بقيمة 59 مليون دولار ، مقابل 55 ألف طن ، بقيمة 49 مليون دولار، وأن صادرات مصر من أنواع البذور والحبوب المختلفة مثل بذور البرسيم بذر عباد الشمس و بذور السمسم و حب البطيخ و حبوب العصافير وتقاوي الذرة والعدس،قد ارتفعت لتبلغ 48 ألف طن ،بقيمة 55 مليون دولار ،مقابل 40 ألف طن ،بقيمة 56 مليون دولار.

وأشار إلى أن صادرات مصر من الفول العريض زادت خلال 7 أشهر من موسم 2017/2018 لتبلغ 38 ألف طن بقيمة 18 مليون دولار مقابل 36 ألف طن بقيمة 17 مليون دولار، كما بلغت الكميات المصدرة من"زهور القطف ونباتات الزينة والنخيل" 35 ألف طن بقيمة 44 مليون دولار مقابل 35 ألف طن بقيمة 54 مليون دولار.

عبد الحميد الدمرداش  رئيس المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية
عبد الحميد الدمرداش رئيس المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية

وفيما يتعلق بصادرات "المانجو الطازجة" فقد ارتفعت لتبلغ 28 ألف طن بقيمة 23 مليون دولار مقابل 20 ألف طن بقيمة 20 مليون دولار، كما زادت صادرات"البطاطا الحلوة" لتبلغ 22 ألف طن بقيمة 10 ملايين دولار مقابل 19 ألف طن بقيمة 10 ملايين دولار،وتعليقاً على هذه الأرقام ،قال عبد الحميد الدمرداش، رئيس المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية ،ووكيل لجنة الزراعة بمجلس النواب،إن الزراعة المصرية تحقق إنجازات هامة ،وجديرة بالاحترام فى المجالات التصديرية،وزيادة العائدات المصرية من العملات الصعبة،علاوة على أن الزراعة تحقق احتياجات المواطن المصرى من الخضر والفاكهة،وتتنوع هذه الصادرات مابين حاصلات زراعية شتوية وأخرى صيفية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا