المشاهد الأخيرة من أخر جلسات محاكمة عناصر الإرهابية في «التخابر مع حماس»

الجمعة، 05 أكتوبر 2018 02:00 ص
المشاهد الأخيرة من أخر جلسات محاكمة عناصر الإرهابية في «التخابر مع حماس»
قضية التخابر مع حماس

«التخابر مع منظمات وجهات أجنبية»، واحدة من الجرائم التي ارتكبتها جماعة الإخوان الإرهابية، وعلى رأسهم المرشد العام، محمد بديع، والمعزول محمد مرسي، و 22 متهما من عناصر وكوادر الجماعة المسلحة، فترة توليهم حكم البلاد، وتنظرها الدائرة 11 إرهاب بمحكمة جنايات الجنوب القاهرة، ومن المقرر أن تشهد واحدة من جلساتها اليوم الخميس.
 
وأكدت التحقيقات وتحريات الجهات الأمنية اتحاد المتهمين مع عناصر إرهابية، وتكفيرية خارج مصر، وداخلها في سيناء، لتنفيذ أعمال العنف والإرهاب، وتدريب وتأهيل عناصر التخريب، وعاصر أخرى مهمتها التأهيل إعلاميا للترويج للشائعات وتوجيه الرأي العام لخدمة أغراض التنظيم الدولي.
 
وفي أخر جلسات نظر القضية التي ضمت ضمن لائحة الاتهام ارتكاب المتهمين لجرائم إفشاء أسرار الأمن القومي، والتنسيق مع تنظيمات العنف المسلح داخل مصر وخارجها، للإضرار بالأمن القومي المصري، وارتكاب عمليات إرهابية، شهدت قاعة المحكمة عددا من الأحداث الهامة، والتي يرصدها «صوت الأمة» على النحو التالي:
 
- في بداية الجلسة قدمت النيابة العامة لهيئة المحكمة مايؤكد إجراء نجل خيرت الشاطر عملية جراحية لإزالة المياه البيضاء عن العين.
 
- كما وافقت هيئة المحكمة على السماح بإدخال أدوية وكتب للمتهمين في محبسهم.
 
- واستمعت هيئة المحكمة للشاهد الأول بالقضية، أمين الشرطة محمد أحمد، والذي أكد حيازة المتهم أسامة العقيد لسلاح ناري أثناء وجوده أمام واحدة من لجان الإشراف على الاستفتاء.
 
- وأمرت هيئة المحكمة بتلاوة أقوال الشاهد الثاني، بعد التأكيد عليه بتذكر تفاصيل تحرياته عن القضية لمرور مدة زمنية عليها، والتي أكدت سفر عناصر من الجماعة الإرهابية لتلقي التدريبات على أعمال العنف والقتال تحت إشراف جماعة حماس.
 
- طلب المتهم سعد الحسيني التصريح له بعمل تويكل خاص لدفاعه للموافقة على حضوره امتحان الدبلوم في القانون.
 
- كما تقدم دفاع باقي المتهمين بطلب الموافقة على زيارة أهلهم وذويهم لهم في محبسهم، وتأجلت القضية لجلسة اليوم الخميس 4 نوفمبر لسماع أقوال محضري الأمن القومي.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق