الإلحاد على مائدة الإخوان.. محطات في حياة إرهاب الجماعة من نشر التطرف لتبني الأفكار الشاذة

الخميس، 04 أكتوبر 2018 03:26 م
الإلحاد على مائدة الإخوان.. محطات في حياة إرهاب الجماعة من نشر التطرف لتبني الأفكار الشاذة
إرهاب الإخوان

«كيف تطورت أفكار جماعة الإخوان المتطرفة إلى تبني ظاهرة الإلحاد؟».. سؤال بات مطروحًا على الساحة في الآونة الأخيرة، بعد كشف قصص ووقائع تثبت محاولة الجماعة دفع شبابها إلى للإلحاد وعدم الثقة في العلوم الشرعية، وذلك بعد عشرات السنوات من ترويجها لأفكار متطرفة واستغلال الدين لصالح توجههم ونفوذهم، الأمر الذي أوضحه فيديو جديد يرصد مراحل تطور أفكار الجماعة.

ويسرد الفيديو محطات جماعة الإخوان الإرهابية منذ نشأتها عام 1928، وكيفية استخدامها أفكارًا متطرفة لنشر الفوضى وزعزعة الدولة المصرية، من خلال محاولات اغتيالات واستهداف لمؤسسات الدولة.

ورصد الفيديو بعض أعمال العنف الذي اتخذته الجماعة سبيلا، فبعد قرار حظرها في العام 1948 انغمست الجماعة الإرهابية في الكثير من أعمال العنف والاغتيالات السياسية كانت أبرزها محاولة اغتيال الرئيس جمال عبد الناصر فى العام 1954، في حين حاولت اغتيال رئيس الوزراء محمد فهمى النقراشى.

كل هذه الكوارث التي ارتكبتها الجماعة الإرهابية، لم تكن كافية، فساهمت مجددًا في الكثير من نشر الأفكار الشاذة الأخرى، حيث عملت زيادة الإلحاد عبر تشويش الأفكار، حيث اعتبر الأزهري محمد الشحات الجندي، عضو مجمع البحوث الإسلامية فتاوى الإخوان الخاصة بالإلحاد مضللة، مؤكدا أن لها أهدافا سياسية خبيثة، كما أنها تجعل الشباب يتجه للإلحاد ولا يثق في أهل العلوم الشرعية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق